شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بأسبوع طريق الجنة مع حفاوة استقبال بالوفد المُشارك فيه..

جانب من الاستعدادات
عظيمٌ أنت يا سيدي يا سيد الماء، عظيمٌ أنت سيدي يا فذّاً في السجايا الشمّاء، عظيمٌ ذكرك، عظيم عطرك، عظيمةٌ نفحاتك التي كلّلت أبناءك وخَدَمَة عتبتك القدسية، وهذا ما حدا بالموالين من أصفهان لأن يستقبلوا المشاركين في فعاليات هذا الأسبوع الثقافي، والذي سيُقام في حسينية قائمية أصفهان تحت عنوان: (أسبوع طريق الجنة الثقافي السنوي الأول) وبشعار للفترة من (23محرم) ولغاية (29منه)، وذلك تزامناً مع الأيام العاشورائية الحزينة على قلوب محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام)، ولغرض تسليط الضوء على زيارة الأربعين للإمام الحسين(عليه السلام) والنشاطات الفكرية والثقافية والعمرانية، حيث استُقبِلَ الوفدُ المشارك بحفاوة بالغة من قبل علماء أصفهانيّين ومن قبل مديرية بلديتها.
وهذا ما لُمِسَ في إيحاءات وجوههم وتعابيرها ولسان حالهم يقول: "بقدومكم شرّفتم مدينتنا التي لم يسبق لأيّ عتبة مقدسة أن أقامت مثل هذه الفعالية الولائية، وجعلتم من اسمها قرينةً مع مكان مطهر ومقدس وهو العتبة العباسية المقدسة".
من جهةٍ أخرى أعلن رئيسُ اللجنة التحضيرية الأستاذ رضوان السلامي من شعبة الفكر والإبداع في العتبة العباسية المقدسة عن: "الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بإقامة هذا المحفل الولائي العاشورائي من طباعة الإصدارات التي سيتمّ عرضها وأعمال الديكور التي تجد في كلّ مفصلٍ منها دلالة عاشورائية ومنها ما تمّ عمله على شكل مدخلٍ شبيه بحرم أبي الفضل العباس(عليه السلام) وبداخله تلٌّ ترابي غُرِسَت عليه سهامٌ وقلنسوة وسيف، إيحاءً لمكان مصرع أبي الفضل العباس(عليه السلام)، فضلاً عن حملةٍ إعلانية واسعة".
وأضاف: "كذلك سيتمّ نصب أجنحة أخرى متنوعة منها خاصة بشبكة الكفيل وتطبيقاتها باللغة الفارسية ومعرض لصور زيارة الأربعين، وجناحٍ خاص بصناعة الشباك الجديد لضريح أبي الفضل العباس عليه السلام ،وأخر لنتاجات العتبة المقدسة الألكترونية وتطبيقاتها وغيرها من الأمور التي استمرّ العمل عليها أكثر من اسبوعين".
وبيّن السلامي: "كذلك تمّ الانتهاء من تهيئة كافة مستلزمات المؤتمر البحثي والذي سيتمّ فيه طرح مجموعة من البحوث وعلى قاعة جامعة أصفهان ويعتبر من إحدى فقرات منهاج الأسبوع الثقافي".
وفي الختام تأمّل الأستاذ رضوان أن يؤتي هذا الأسبوع أكله ويُثمر عن بادرة طيبة ونؤسّس لشيءٍ يخدم أهداف النهضة الحسينية ويساهم في إيصال صورة ولو بالشيء القليل عن هذه الثورة الخالدة وشعائرها التي تعتبر أحد أهم عوامل ديمومتها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: