شبكة الكفيل العالمية
الى

ممثلية المواكب والهيئات الحسينية في محافظة المثنى: (1,555) موكباً حسينيّاً خدمياً شارك في زيارة الأربعين و(235) موكباً توجّه إلى كربلاء للخدمة هناك..

مواكب الخدمة
أعلنت ممثلية المواكب والهيئات الحسينية في محافظة المثنى والتابعة لقسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للأمانتين العامتين للعتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية أنّ عدد المواكب الخدمية الحسينية التي شاركت في خدمة الزائرين ضمن الحدود الإدارية لمحافظة المثنى بلغت (1,555) موكباً.

وبيّن مسؤول الممثلية المذكورة الحاج سعد رحيم العبدلي: "توجّه (235) موكباً حسينيّاً خدميّاً إلى محافظة كربلاء المقدسة للمشاركة في خدمة الزائرين في تلك المدينة المقدسة".

وأضاف: "كما تمّ تخصيص (300) من المواكب الـ(1,555) لتكون مواكب جوالة متنقلة ضمن الحدود الإدارية في المحافظة، حيث تتابع حركة الزائرين وتختار المناطق النائية التي لا تتوفّر فيها خدمات للزائرين القاصدين كربلاء سيراً على الأقدام لتقوم بخدمتهم".

مبيّناً: "زُوّدت هذه المواكب المتنقّلة بباجات خاصة ومعرَّفة لدى الجهات الأمنية في المحافظة، لغرض إتاحة الفرصة لها بالتحرّك بصورة مرنة، والتنقّل حسب مقتضيات الحاجة".

مُضيفاً: "شُكّلت غرفةُ عمليات خاصة ضمن الأجهزة الأمنية والدوائر الخدمية كافة في المحافظة ووُضعت خططٌ خاصة لتوفير كافة المتطلّبات لمسير الزائرين خلال هذه الأيام".

مؤكّداً: "كانت هناك جهود كبيرة بُذِلَت ولا زالت تُبذَل من قبل كوادر هذه الدوائر الخدمية لإنجاز هذه الزيارة، وكما هي العادة فقد شُكّلت في الأول من محرّم الحرام قوةٌ عسكرية من مختلف صنوف القوات الأمنية في المحافظة حملت اسم (قوة عاشوراء)، حيث تُشكّل هذه القوة في الأوّل من شهر محرم الحرام وتنتهي مهامّها بعد انتهاء زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام) ومن واجباتها الحفاظ على أمن وسلامة الشعائر الحسينية والزائرين خلال هذين الشهرين الفضيلين".

يُذكر أنّ شبكة الكفيل العالمية قد أوفدت إلى محافظات جنوب العراق وفداً إعلاميّاً متكوّناً من صحفيٍّ وخمسةِ مصوّرين عراقيّين وعرب، لتوثيق هذه الزيارة المليونية التي لم يشهد لها العالم مثيلاً، وبهذا تكون شبكة الكفيل أوّل شبكةٍ إعلامية إلكترونية تواكب هذه المسيرة من أبعد نقطةٍ في جنوب العراق حتّى كربلاء المقدسة.

تعليقات القراء
2 | نسمةالصباح | 05/12/2014 | العراق
خدام حسين اللكم هيبة ....وان شالله يوصل زواراباعبدالله بالسلامة بحق محمدوال محمد....
1 | عاشقة الحسين | 05/12/2014 | العراق
الله يبارك بيهم ويجعلهم من خدمة الحسين امييييييييين رب العالمين
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: