شبكة الكفيل العالمية
الى

جيشٌ خفيٌّ يعمل كخليّة نحلٍ لخدمة الزائرين..

الخَدمة
عُدّت كأطول مائدة طعامٍ في العالم، حيث امتدّت من مدينة الفاو التابعة لمحافظة البصرة في أقصى جنوب العراق وحتى محافظة كربلاء المقدسة، ولمسافةٍ وصلت إلى (600) كليو متر تقريباً، تلك هي المواكب الحسينيّة والتي امتدّت على طول طريق الزائرين القاصدين زيارة أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) لإحياء زيارة مرور أربعين يوماً على استشهاده الشريف في معركة الطف الخالدة.

فكلّ شيء على هذا الطريق يُوزّع مجّاناً بل كلّ الخدمات أيضاً من قبل هذه المواكب الحسينية التي تسابقت في إعداد أفضل وأشهى الأطباق للزائرين هو ممّا يعكس ثقافة المدن التي جاءت منها تلك المواكب.

كما أنّ هذه المواكب تسعى جاهدة لاختيار أماكن سير الزائرين أينما كان وفي أيّ بقعة من الأرض المهمّ أنّ هذا المكان يشهد حركةً للزائرين.

وحين مرورك من أمام أحد هذه المواكب تجد عدداً من الأشخاص يرحّبون بك خيرَ ترحيب ويتوسّلون بك أن تتفضّل عليهم بالموافقة على خدمتهم وتذوّق طعامهم الذي أُعدّ لوجه الله تعالى ومهدى ثوابه إلى الإمام الحسين(عليه السلام)، والاستراحة عندهم لتقديم الخدمات.

لكن سرعان ما يتبادر إلى ذهنك سؤالٌ وهو: مَنْ يقوم بإعداد هذا الكمّ الكبير من الطعام، والذي يكفي على أقلّ تقدير لأكثر من (500) شخص؟ فهل هم هؤلاء العدد القليل الذين يقفون على الطريق لاستقبال الزائرين؟ بالتأكيد لا، فحين تتوغّل داخل أيّ موكب من هذه المواكب تجد جيشاً من الخدم الخفيّ يعمل خلف الستار كخليةِ نحلٍ، وفق نظام عملٍ إداري دقيقٍ جداً، واختاروا العمل بعيداً عن أنظار المارة وطريق الزائرين لإعداد هذا الطعام والشراب وتوفير الخدمات.

علي جهاد جبار أحد المشرفين على موكب أمير المؤمنين(عليه السلام) الذي يقدّم خدماته للزائرين في منطقة (الطابو) الواقعة بين مدينة الرميثة التابعة لمحافظة المثنى وقضاء الحمزة التابع لنفس المحافظة، بيّن الهيكلية الإدارية للموكب الذي يخدمون فيه قائلاً: "وهي مشابهةٌ إلى درجةٍ كبيرة لباقي المواكب، علماً أنّ هذه الهيكلية ليست هيكليةً مكتوبة أو مُعدّاً لها مسبقاً بل هي تسير وفق الحرص على التشرّف بالخدمة والخروج بأفضل النتائج.

حيث يكونُ على رأس الهرم الخدمي شخصٌ عادةً ما يكون كبير السنّ بينهم وشخصٌ ذو مكانة بين العاملين في الموكب يكون من بعده نائباً له، ثمّ تتفرّع الى عددٍ من الأشخاص كلٌّ يستلم قسماً معيّناً كـ(مسؤول المخرن، وأمين الصندوق المالي، ومسؤول المطبخ، ومسؤول الضيافة والاستقبال، وهكذا) كما يتفرّع من كلّ قسمٍ عددٌ من الأقسام، وكلُّ مسؤول قسمٍ يتبعه عددٌ من الخدم يقومون بالواجبات الملقاة على عاتقهم".

مبيّناً: "يكون العمل في الموكب أساسه الطاعة لمسؤولك والإخلاص بالعمل، لأنّ مَن يُخدم هو رجلٌ أخلص لله في كلّ شيء، كما أنّ العمل يتمّ وفق نوبات، يعمل قسمٌ ويرتاح قسمٌ آخر، مع الحرص على أن يستمرّ العمل على مدى (24) ساعة".

وحين السؤال عن سبب العمل دائماً في مكانٍ غير مرئيّ للزائرين والمارة، أجاب: "إنّ العمل في إعداد الطعام يحتاج إلى مساحة واسعة ويجب أن تكون بعيدة عن طريق الزائرين لعدم مزاحمتهم، إضافةً لضمان الجانب الأمنيّ والسلامة وتحاشي دخول أيّ غريب إلى هذا المكان والقيام بعملٍ غير مناسب -لا سمح الله-".

عدسة مصوّري الوفد الإعلامي الموفد من قبل العتبة العباسية المقدسة الموفد إلى محافظات الجنوب لمواكبة مسير الزائرين من الجنوب وحتى كربلاء المقدسة، التقطت صوراً لأفرادٍ من هذا الجيش الذي يسهر على خدمة الزائرين.

يُذكر أنّ شبكة الكفيل العالمية قد أوفدت إلى محافظات جنوب العراق وفداً إعلاميّاً متكوّناً من صحفيٍّ وخمسةِ مصوّرين عراقيّين وعرب، لتوثيق هذه الزيارة المليونية التي لم يشهد لها العالم مثيلاً، وبهذا تكون شبكة الكفيل أوّل شبكةٍ إعلامية إلكترونية تواكب هذه المسيرة من أبعد نقطةٍ في جنوب العراق حتّى كربلاء المقدسة.
تعليقات القراء
13 | ايه الموسوي | 06/12/2014 | العراق
اللهم احفظ زوار الأربعين
12 | ايه الموسوي | 06/12/2014 | العراق
اللهم احفظ زوار الأربعين
11 | أبو محمد | السبت 06/12/2014 | البحرين
بارك الله فيكم و أجركم على أبا عبدالله الحسين إن شاء الله تعالى يطلبنا لزيارة الأربعين القادم
10 | مهدي الحايكي.. القطيف .. صفوى | الجمعة 05/12/2014 | المملكة العربية السعودية
بوركم جميعا وفي ميزان اعمالك... وان شا الله يكون الاماموالحسين ع شافعكم يوم القيامه وزائركم في البرزخ.. السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ...
9 | محمدالفياض | 05/12/2014 | العراق
السلام على الحسين
8 | محمد لفتة | 05/12/2014 | العراق
هنيأ لنا ﻻننا موالين والحمد لله على هذه النعمة
7 | علي | 05/12/2014 | العراق
السلام عليك يا ابا عبد الله هاذا طريق الحرار
6 | لبيك ياجبل الصبر | 05/12/2014 | العراق
اللهم صل على محمد وال محمد
5 | أبو سجاد | 05/12/2014 | العراق
مالاعين رأت وأذن سمعت أنها الجنه متجسده على الأرض والخدم الذين حضو بهذا الشرف كأنهم الملائكه في هذه الجنه إلهي أحفظ زوار الحسين بحق عزيزك وعزيز الزهراء الحسين
4 | جمال الكربلائي | 05/12/2014 | العراق
السلام عليك يا ابا عبد الله. .خدمة الحسين شرف لنا
3 | الشموخ الزينبي | 05/12/2014 | العراق
هنيئآلكل من يخدم الامام الحسين عليه السلام
2 | ايهاب سلمان | 05/12/2014 | العراق
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وسلم السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اص إصحاب الحسين عليهم السلام
1 | فاطمة الزهراء | 05/12/2014 | العراق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تسلم سيدي محمد وال محمد
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: