شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشعائر والمواكب الحسينية يعقد اجتماعاً موسّعاً مع كفلاء المواكب ويخرج بجملةٍ من التعليمات..

من أجل الخروج بمراسيم عزائية منتظمة تجسّد الهدف من إحياء هذه الشعيرة الولائية الصادقة، وكما هو دأبه في كلّ عام استعداداً لزيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)، قام قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بدعوة كفلاء المواكب الحسينية القادمة من كلّ أنحاء العالم إلى مدينة كربلاء المقدّسة، من أجل طرح ومناقشة التوصيات التي من شأنها أن تيسّر وتسهّل مرور المواكب الحسينية ودخولها إلى مدينة كربلاء المقدسة، إضافةً إلى طرح أهمّ الأمور التي على المواكب الحسينية الالتزام بها من أجل الخروج بزيارةٍ ناجحة وعلى كلّ المستويات.

وخلال هذا الاجتماع التشاوري الذي عُقِدَ ضهر اليوم 15 صفر 1436 هـ الموافق 8كانون الأول2014 م في قاعة الإمام علي الهادي(عليه السلام) في العتبة العباسية المقدسة تمّ طرحُ جملةٍ من الأمور التنظيمية، والتي من شأنها تنظيم عمل وسير مواكب العزاء بما يتلاءم مع قدسية هذه المناسبة ومكانتها عند المؤمنين.

وابتُدِئ الاجتماعُ بكلمةٍ لرئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي الحاج رياض نعمة السلمان، والتي بيّن فيها: "نحن قبل موعد زيارة الأربعين في كلّ عام نعقد اجتماعاً ندعو فيه مسؤولي المواكب والهيئات الحسينية المشاركة في هذه الزيارة من داخل وخارج العراق، من أجل توضيح التوصيات والتعليمات الصادرة من قسم الشعائر والمواكب الحسينية، والتي تخصّ الجانب الأمني والخدمي والبيئي خصوصاً وأن عدد المواكب الحسينية في تزايد، حيث زاد عددُها هذا العام عن سبعة آلاف موكب وهيأة خدمية، ونأمل إن شاء الله أن يلتزموا بهذه التعليمات لأنّها بالنتيجة تصبّ في خدمة مدينة الحسين(عليه السلام)".

بعدها تمّ الاستماع لمقترحات وآراء أصحاب المواكب والهيئات الحسينية التي ستشارك في مراسيم العزاء ومواكبها (اللطم والزنجيل)، تمخّضت عنها جملةٌ من التوصيات والتعليمات وأصبحت واجبة التنفيذ والعمل بها وكانت كالآتي:


1. ينبغي على الإخوة أصحاب المواكب عدم التخطّي على الطريقة المتوارثة من السلف الصالح في إقامة عزاء سيد الشهداء (أرواحنا فداه).
2. لا يسمح بالتشابيه التي تؤدّى بطريقةٍ ركيكة تشوّه الصورة الحسينية وتُظهر موكب السبايا بالذلّ والهوان.
3. وجوب ستر وجه الشخصية المختارة لتجسيد دور أحد الأئمة(عليهم السلام) وعدم جواز ارتداء الملابس الرثّة والابتعاد عن كلّ ما يوجب التوهين لمقام الأئمة(عليهم السلام).
4. الابتعاد عن استعمال الدمى لأنّه يستلزم التشويه وهتك الحرمة.
5. الاجتناب عن إظهار مولاتنا العظيمة زينب الكبرى(عليها السلام) بمظهر الخنوع والذلّ.
6. حرمة إلقاء الطعام الفائض مع باقي الفضلات أو على الطرقات لكونه يستلزم الهتك.
7. نودّ تذكير جميع الإخوة أنّ دم الذبائح نجس وإلقاؤه في الطرقات يسبّب تنجيس الشارع وتنجيس الزائرين.
8. يجب قراءة لائحة التعليمات الصادرة من الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين وتعليقها في مكانٍ واضحٍ في مقرّ الهيأة أو الموكب، علماً أنّه ستُكلّف لجنةٌ بمتابعة ذلك.
9. الابتعاد عن قراءة وبثّ الأناشيد الدينية ذات الطور الغنائي المناسب لمجالس الفسق والفجور واجتناب هذه الظاهرة.
تعليقات القراء
4 | سهام كاظم | 08/12/2014 | العراق
أحسنتم بارك الله بيكم
3 | سهام كاظم | 08/12/2014 | العراق
أحسنتم
2 | كريم المسعودي | 08/12/2014 | العراق
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وفقكم الله لخدمة الدين والمذهب
1 | عباس حاجم | 08/12/2014 | العراق
اتمنا ان يجدو حل الى الكراج في زيارة الربعين كل سنه نتعب اله نوصل ولله ملينه شوفنه حل ايران سيارتهم اطب يم الامام وحنه باطويريج ليش الله يرضاها محمد علي
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: