شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقُ إنقاذ الزائرين تنتشر داخل وخارج صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام)..

قام قسمُ التنمية البشرية في العتبة العباسية المقدسة وضمن خطّته الخاصة بزيارة الأربعين والوافدين لمرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام)، بنشر مجاميع لإنقاذ الزائرين داخل وخارج الصحن الشريف، وذلك حرصاً على سلامة الزائرين وتوفير الجوّ المناسب للزيارة والتعامل مع الحالات الحرجة والطارئة التي تحصل بسبب الزحام الشديد وتقديم المساعدة الآنية للزائر.
مجاميع الإنقاذ تشكّلت من متطوّعي طلبة جامعات الوسط والجنوب ويبلغ عددهم (500) شخصٍ، وبالتنسيق مع وحدة العلاقات الجامعية في العتبة المقدّسة عن طريق منسّقيها في تلك الجامعات، حيث تمّ إدخال هؤلاء المتطوّعين -بداية الأمر- في دوراتٍ تدريبية مكثّفة لتعليمهم طرق وأساليب إنقاذ الحياة (نظري - عملي) وفقاً لمنهاجٍ تدريبيّ أُعدّ لهذا الغرض وبإشراف كادرٍ متخصّص، وشمل المنهاج الفقرات الآتية: (الإنعاش القلبي الرئوي(CPR)، والاختناق، وحالات الإغماء، والحروق، وإسعاف الجروح والكسور إن حصلت)، وتمّ توزيعهم على شكل مفارز داخل وخارج صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام)، مزوّدين بحقيبةٍ فيها بعض أدوات الإنقاذ، ويكون عملهم تناوبيّاً وبصورةٍ مستمرة لمدة (24) ساعة.
وتتركّز مهمّات المجاميع على تقديم الإسعاف والدعم الإنساني للزائرين وإخلاء الحالات الصعبة باتّجاه المفارز الطبية التابعة للعتبة العباسية المقدسة، وعند وجود حالات صعبة وخطرة فيتمّ نقلها للمستشفى العام، كما قام قسمُ التخطيط والتنمية البشرية بفتح مفرزتين طبيّتين داخل الصحن الشريف واحدة للرجال وأخرى للنساء في حال استدعاء الحالة لذلك.
الاستبيانات والإحصاءات أوضحت بأنّ عدد مَنْ تمّ إخلاؤهم من منطقة الحرم الشريف يزيد على (10,000) شخصٍ نتيجة الضغط الهائل الذي يتعرّض له الزائرون هذا العام بسبب الأعداد الكبيرة، وقد تمّ إسعاف ما يقرب من (6,500) شخصٍ في الصحن الشريف من قبل المفارز الطبية التابعة للعتبة العباسية المقدسة والتي خُصّص جزءٌ منها للنساء وآخر للرجال.
كما أنقذت الفرق أكثر من ستّ عشرة حالة (تنفّس اصطناعيّ)، ونقل (3,500) شخصٍ تقريباً إلى مستشفى السفير قرب العتبة الحسينية المقدسة، ومجمّع سيد الشهداء والمفارز الأخرى التابعة للصحة، ومنهم من تمّ نقلُهُ إلى المستشفى العام لصعوبة حالته، وبهذا يكون البرنامج قد أنجزَ عملاً مهمّاً ولله الحمد، فكان من الضروريّ أن نهتمّ به ونطوّره بشكلٍ أفضل من خلال زجّ المتطوّعين والمنتسبين في دوراتٍ مخصّصة ومكثّفة مع ترتيب اجتماعاتٍ دورية؛ لغرض مناقشة مسرى الأمور خلال الزيارة المباركة.
تعليقات القراء
2 | قيس الدلفي | الاثنين 15/12/2014 | العراق
حياهم الله الابطال
1 | ام بنين غريبة وطن | 11/12/2014 | United States
الله يبارك بجهودكم الطيبة وعطر الله انفاسكم بخدمة ال محمد صلى الله عليه وسلم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: