شبكة الكفيل العالمية
الى

بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ وبعزيمةٍ لا تلين فرقة العباس(عليه السلام) القتالية تزفّ خمسةً من شهدائها الذين سقطوا في قاطع بلد..

جانب من التشييع
بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ وبعزيمةٍ لا تلين زفّت فرقة العباس(عليه السلام) القتالية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة جثامين خمسة من شهدائها الشباب الذين نالوا شرف الشهادة في قاطع عمليات بلد في محافظة صلاح الدين أثناء تأديتهم الواجب المقدّس دفاعاً عن أرض العراق وشعبه ومقدّساته لصدّ الهجمة الإرهابية المجرمة والبربرية التي يتعرّض لها بلدُنا الحبيب من قبل الزمر الإرهابية والتكفيرية.
وجرى تشييعُهم في موكبٍ مهيبٍ وأُجريت لهم مراسيم الزيارة وصلاة الجنازة بدايةً في الصحن الحسيني الشريف بعدها حُملَت الجثامينُ الطاهرة الى مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) لأداء الزيارة نيابةً عنهم، وحضر مراسيم التشيع الأمينُ العام للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي وقد قامت العتبة العباسية المقدسة بنعيهم مراتٍ عديدة داخل الصحن العباسي المطهر، وهذا نصّ النعي:
"بسم الله الرحمن الرحيم، إنّا لله وإنّا اليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم، (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).. تنعى العتبة العباسية المقدسة شهداءها الأبرار من فرقة العباس(عليه السلام) القتالية ببالغ الحزن والأسى وتبارك لهم كرامة الشهادة، سائلين المولى العليّ القدير أن يُدخلهم فسيح جناته وأن يتغمّدهم برحمته إنّه رؤوف رحيم، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم".

وشهدت مراسيم التشييع حالةً غير مسبوقة من الحماس لدى المشيّعين الذين عاهدوا الشهداء على المضيّ في ذات الطريق الذي اختاروه، ألا وهو طريق الشهادة والدفاع عن الوطن والأرض والعرض بوجه الهجمة البربرية الحاقدة التي يقودها أحفاد يزيد.

يُذكر أنّ فرقة العباس(عليه السلام) القتالية قد شاركت في معارك بلد والدجيل وكُلّفت بواجباتٍ قتالية أثبتت فيها جدارتها وقدرتها الميدانية، والتي اكتسبتها من خلال التدريبات العسكرية فضلاً عن تسلّحها بالعزيمة والإيمان المستمَدّة من قائد جيش الإمام الحسين أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، وقدّمت خلال هذه المعارك كوكبةً من شهدائها.
تعليقات القراء
12 | zahraa ali | 08/01/2015 | France
إنا لله وإنا إليه راجعون ألله يرحمهم برحمته ألواسعة، هنيئآ لهم ألشهادة.
11 | علي | 08/01/2015 | العراق
الله يرحمهم
10 | ا | 08/01/2015 | سوريا
هنيئا لهم حشرهم لله مع لحسين والعباس ع
9 | بشرى | 08/01/2015 | Romania
الف رحمة ونور عليكم وعلى دمائكم الطاهرة الزكية.. لقد ارتوت ارض العراق بدمائكم..لولاكم ولولا تضحياتكن وشجاعتكم لما بقيت مدننا الحبيبة في عراقنا الجريح لحد الان .. لقد سطرتم بدمائكم الزكية نهج الخلود وكنتم مثالا للاباء والغيرة والحمية يا شبابنا ..قلوبنا تدمي على فراقكم ..انتم قرابننا الى الله ..نطقتم ايمانا وكنتم للشجاعة عنوانا ..انتم والله جند الامام المنتظر بكم يطهر الارض من الكفرة الاراذل ..نتوسل الى الله ان يلهم ذويكم الصبر ويثيبكم خير جنات عند منازل الشهداء والصديقيين والنبيين.. انتم يا شبابنا المؤمن الصابر المجاهد المطيع لولاة الامر ..هنيئا لكم احسن العواقب وافضلها..نلتم بالحق شهادة في سبيل الله حقا
8 | الموسويه | 08/01/2015 | العراق
هنيئا لـهـم....
7 | عباس | 08/01/2015 | الأردن
الله يرحمهم ورحم الشهداء
6 | أم جعفر | 08/01/2015 | المملكة العربية السعودية
ربي يفرج علي شيعة في العالم العربي و الاسلامي
5 | زهراء | 08/01/2015 | العراق
هنيئاً لهم ، ليتنا كنا معهم ..
4 | أبو مهدي | 08/01/2015 | المملكة العربية السعودية
إلى جنان الخلد
3 | محمود | 08/01/2015 | العراق
الله الجنه انتم في امانت. ابو الفظل
2 | بومهدي | 08/01/2015 | المملكة العربية السعودية
إلى جنان الخلد
1 | بومهدي | 08/01/2015 | المملكة العربية السعودية
إلى جنان الخلد
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: