شبكة الكفيل العالمية
الى

إعلاميّو العتباتِ المقدّسة يواصلون عقد اجتماعاتهم الدوريّة ويخرجون بجملةٍ من التوصيات..

جانب من الاجتماع
هذه المرّة من جوار مرقدي الجوادين(عليهما السلام) عقد إعلاميّو العتبات المقدّسة (العلوية والحسينية والكاظمية والعباسية) اجتماعهم الدوريّ، الذي يهدف الى توحيد الخطاب الإعلامي الساند للقوى الأمنية وفتوى المرجعية الدينية العُليا في الدفاع عن العراق ومقدّساته، والعمل على صياغته وبلورته بطريقةٍ تتلاءم وحجم التحدّيات والأخطار التي تحدق بهذا الوطن الصابر، ومناقشة واقع الإعلام والتحديات التي يواجهها، حيث وقع على هذه الكوادر جزءٌ من هذه الأعمال وسخّرت جميع الإمكانيات من أجله لتنظيم العمل والخروج برؤى موحّدة وحضر إحدى جلسات الاجتماع الأمينُ العام للعتبة الكاظمية المقدّسة أ.د جمال الدباغ.
الأستاذ علي الخباز مسؤول شعبة الإعلام في العتبة العباسية المقدّسة بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "الاجتماع هو جزءٌ من سلسلة اجتماعات تمّ الاتّفاقُ على عقدها وإقامتها كان آخرها في العتبة العلوية المقدّسة، وتمّ طرحُ جملةٍ من الأمور والقضايا ومتابعة التوصيات التي خرج بها الاجتماع السابق، فضلاً عن مناقشة جملةٍ من وجهات نظر عددٍ من إعلاميّي العتبات المقدّسة الداعمة والساندة لنداء المرجعية الدينية العُليا، وحجم المسؤولية المُلقاة على عاتقهم والوقوف بسلاح القلم والكلمة إلى جانب المجاهدين والمقاتلين في ساحات القتال, حيث انقسمت الوفود الإعلامية الى أربعة ورش منها ورشة الإعلام المقروء المطبوع وورشة الإعلام المسموع وورشة المونتاج والتصوير وورشة الانترنت".
وبيّن الخباز: "وقع على عاتق الورشة الإعلامية ما يأتي:
أوّلاً: جمع إصدارات العتبات المقدّسة الخاصة بالجهاد الكفائي والحشد الشعبي في ظرفٍ خاص يوضع له شعار مقترح باسم إعلام العتبات المقدّسة والعتبة العباسية عليها حصة إرسال منشورها الاسبوعي (نشرة أهل الثغور).
ثانياً: إصدار مجلة أو جريدة مهمّتها جمع الجهد الإعلامي للعتبات بما يخصّ الحشد الشعبيّ، أي إرسال مواضيع المجلّة مشتركة من جميع إعلام العتبات المقدّسة وسيتمّ اختيارُ عنوان مشتركٍ لها.
ثالثاً: إقامة مسابقة لأفضل كتابٍ تمّ تأليفُهُ عن الجهاد الكفائي أو الحشد الشعبي والدفاع عن المقدسات تحت شعار رؤى وطنية.
رابعاً: إقامة ندوةٍ فكرية يستدعى لها كُتّاب العراق واتّحاد أدباء العراق والمحافظات لغرض إشراكهم في بيان توجيه فتوى المرجعية في الجهاد الكفائيّ.
أمّا ورشة الإذاعة فوقع على عاتقها ما يأتي:
أوّلاً: اتّفاق بإنشاء إذاعة للحشد الشعبي بين جميع العتبات المقدّسة لإنتاج برامج خاصة، وموقع المحطّة يكون في سامراء قرب العتبة العسكرية المقدّسة لتتولّى مسؤوليتها المباشرة ولها اختيار المكان المناسب.
ثانياً: محطة إعادة بثّ لمرسلة إذاعية (10) تغطّي مسافة (120كم) تقريباً.
ثالثاً: تشكيل لجنة متابعة مكوّنة من العتبات المقدّسة الخمسة".

وأضاف الخباز: "كانت هناك ورشة أخرى خاصة بالمونتاج والتصوير وتتولّى ما يأتي:

1- استحداث المراسل الحربي ـ انتقاء مراسل من كلّ عتبةٍ مقدّسة.

2ـ تخضع المواد الى لجنة الفلترة لتفرز وتفلتر ما يصل من القطعات العسكرية.

3ـ تناول الأرشيف والتوثيق من (أفلام، فواصل، أناشيد) بالتبادل بين العتبات والتواصل مع الإعلام.

4ـ إيجاد عملٍ مشترك (عمل سينمائي، أوبريت) وانتاجات فنية ولقاءات مصوّرة مع كبار الشخصيات.

5ـ ترك مساحة كبيرة للبوستر.

6ـ الاهتمام بفن الكومك.

بالإضافة الى ورشةٍ أخرى للنشاطات الإلكترونية والشبكة العنكبوتية والتي تتولّى إنشاء موسوعةٍ الكترونية لموقعٍ مبسّط بجميع روابط الأخبار وإعادة نشر صور فعاليات الحشد الشعبي وإعادة نشر الإصدارات إلكترونياً مع إنشاء رابط إذاعيّ لبث الإذاعة الخاصة بالحشد الشعبيّ.
تعليقات القراء
4 | محمد الزاملي | 18/03/2015 | العراق
الله يوفقكم
3 | وليدة الولاء | 18/03/2015 | المملكة العربية السعودية
جهود مباركة .. طرح موجز و رائع الحمد لله على مواهبه التي وهبكم اياها ببركة سيد الشهداء عليه السلام
2 | عاشق الحسين عليه السلام | 17/03/2015 | العراق
الله يوفقكم
1 | حنين عاشقت الحسين والعباس ع | 17/03/2015 | العراق
بارك الله بيهم وبكم يااحباب الحسين واباالفضل العباس ع وارجو سلامي مولاي الحسين والعباس ع وشكرا
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: