شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ الكفيل "داينمك" يُقيم مؤتمره العلميّ الأوّل للتأهيل الطبيّ..

احدبرامج المؤتمر
أقام مركزُ الكفيل "داينمك" للعلاج الطبيعيّ والمعدّات الطبّية التابع للعتبة العباسية المقدّسة مؤتمره العلميّ الأوّل للتأهيل الطبّي، وذلك صباح اليوم الاثنين (2جمادى الآخرة 1436هـ) الموافق لـ(23آذار 2015م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات وبحضور ومشاركة مجموعةٍ من الأطباء العاملين والمختصّين بمجال التأهيل والعلاج الطبيعي، فضلاً عن مدير فرع مركز "داينمك" في دولة الإمارات وجمعٍ من المدعوّين.
الدكتور أسامة عبدالحسين مديرُ مركز الكفيل "داينمك" بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "المؤتمر عبارة عن تدريب وورش عمل لغرض إفادة مَنْ يعملون في هذا المجال وهم من أغلب محافظات العراق، وتضمّن تدريباً عمليّاً على التعامل مع كافة الحالات الطبية، وقد جاء بالتعاون والتنسيق مع منظمة الإمامية الطبية الدولية (IMI) وهي منظمة تعنى بالشؤون الطبية وممثّلة في منظمة الأمم المتحدة، هدفها تقريب وتفاعل العلماء خاصّةً في مجال الطبّ من خلال عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل في مختلف دول العالم، وأعضاؤها من مختلف دول العالم، ويدخل الأطباء البالغ عددهم (57) طبيباً تقريباً الى هذا الكورس التدريبيّ كمحاضرين ومشرفين على تدريبه".
وأضاف: "من خلال هذا المؤتمر ستكون هناك فقراتٌ للتدريب ومحاضرات نظرية وعملية وبعضها يبثّ عبر الانترنت وكذلك ورش العمل، ويستمرّ لمدة أربعة أيام يتمّ فيها طرح أحدث ما توصّل اليه العلم في هذا المجال، والمحاضرون جاءوا من عدّة دول (أمريكا وكندا وإنكلترا..) وهذا بالحقيقة هو أحد أهدف إقامة مركز الكفيل والذي لم يقتصر على تقديم العلاجات وحسب وإن كان هذا هو العامل الأساس بل العمل على نقل الخبرات وما توصّل اليه العالم في هذا المجال، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا المؤتمر هو الرائد والأفضل في تقديم الخدمات وتطوير الخدمات الطبية".
أمّا الدكتورة هوما حسين من جامعة ألبرت أينشتاين من أمريكا فبيّنت من جانبها: "أتيتُ للمشاركة في هذا المؤتمر والذي يُقام لأوّل مرة في العراق وسيكون الهدفُ الأوّل لهذا المؤتمر هو تعليم كوادر التأهيل الطبي بطرق حديثة وشرح كيفية التأهيل، وسيكون دوري إقامة ورش عمل للكوادر الطبية حتى نصل الى مستوى راقٍ في التأهيل الطبيّ، حيث أنّ أغلب المشاركين المسجّلين في هذه الدورة لديهم معرفة بهذه الدورة التي ستكون على ثلاثة مراحل، المرحلة الأولى هي أون لاين، والمرحلة الثانية ورش العمل، والمرحلة الثالثة تكون تكميلية، وقد أجرينا استبياناً العام الماضي وعرفنا أنّ هناك حاجةً ماسة للعلاج الطبيعي والتأهيل في العراق، لذلك سنقدّمه بشكلٍ مركّز وهذا يحتاج الى تواصلٍ وعملٍ دؤوب".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: