شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ تراث كربلاء المقدّسة يعقد ندوةً حول أحد أحفاد أبي الفضل العباس(عليه السلام)..

جانب من الندوة
عكف مركزُ تراث كربلاء المقدّسة ومنذ نشأته بالإضافة الى أعماله على إقامة الندوات والأماسي وبمناحي وطروحات تراثية مختلفة، وجميعُها يصبّ في إحياء تراث هذه المدينة المقدّسة والتعريف به من شخوصٍ ومعالم، ومن هذه الندوات الندوة التي عُقِدت صباح اليوم في قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات وكانت بعنوان: (قبسات من حياة السيد محمد بن الحمزة -سلام الله عليه-) وهو من أحفاد أبي الفضل العباس(عليه السلام).
الندوة التي شهدت حضوراً لشخصياتٍ مهتمّة بمجال التراث ألقى خلالها الشيخ عقيل هادي الحمداني بحثاً تمحور حول إثبات وجود ذرية لأبي الفضل العباس(عليه السلام)، حيث بيّن: "هناك إشارةٌ واضحة المعالم لوجود ذرية لأبي الفضل العباس(عليه السلام) أثبتها علماءُ الأنساب، ومنهم العلامة ابن المهنّى في كتابه (عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب)، فقد أثبت أنّ للعباس(عليه السلام) ذريّةً، وكما يقول العلامة الشيخ النمازي الشاهرودي في كتابه (مستدركات علم رجال الحديث) في الجزء الرابع أنّ من أولاده الفضل ولا عقب له والثاني عبيد الله وكان من العلماء، وذكر أنّ له أولاداً من نسلهم السيد محمد بن الحمزة".
وتناول الباحثُ التعريف بشخصية السيد محمد بن الحمزة(سلام الله عليه) وانتقال علماء الطالبيّين من المدينة المنورة الى الحواضر الإسلامية وأهمية نشر الدراسات التي تعنى بمراقد أبناء الأئمة(عليهم السلام)، حيث جعل الباحث من هذه النقاط انطلاقات بحثية أكّدت على هذه الأمور مسندةً ومدعّمة بآراء وأقوال العلماء والمؤرّخين.
واختُتِمت هذه الجلسةُ بجملةٍ من الاستفسارات والأسئلة والاستفهامات من قبل الحاضرين وقام الشيخ عقيل الحمداني بدوره بالإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه.
من الجدير بذكره أنّ الهدف من إنشاء مركز تراث كربلاء هو من أجل الحفاظ على تراث مدينة كربلاء المقدّسة فهي مدينةٌ عالميةٌ مهمة، فضلاً عن تهيئة مرجعٍ معلوماتيّ لتاريخ وحاضر مدينة كربلاء المقدَّسة بما يحتاج مِن وسائل وأدوات تقليدية كانت أو حديثة، ليرتشف منه الباحثون وطلابُ الفكر والعلوم والمعارف ما تختصّ به هذه المدينة المقدَّسة، إضافةً الى ذكر مآثر الشخصيات الكربلائية وتوثيقها وفاءً لأصحابها كي لا تُبخس حقوقُهم، وخلق التواصل بين الأجيال الحاضرة والماضية ليقتدوا بهم في الإبداع والمآثر والعمل على إبراز قِدَم المدينة كونها مِن المدن التاريخية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: