شبكة الكفيل العالمية
الى

قائدُ الشرطة الاتحادية: قوّاتنا الأمنية والحشد الشعبي على مستوى عالٍ من الانضباط وملتزمة بتوجيهات المرجعية الدينية العُليا، وهناك حربٌ إعلامية ضدّ ما تحقّق من انتصارات..

جانب من التكريم
بعد أن منّ الله سبحانه وتعالى على قوّاتنا الأمنية بالنصر المؤزّر وتحرير محافظة صلاح الدين ودكّ أوكار الإرهاب والإرهابيّين فيها من العصابات التكفيرية والإجرامية التابعة لعصابات داعش ومن لفّ لفّهم، ولأداء واجب الشكر لله تعالى على نعمته التي أفاض بها عليهم قام قائد الشرطة الاتّحادية العراقية الفريق رائد شاكر جودت بزيارةٍ لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، والذي تحقّق هذا النصرُ ببركاتهم وبركات دعاء زائريهم الذي طالما لهجت به ألسن العراقيّين.
وبعد تشرّفه بأداء الزيارة والدعاء والشكر لله تعالى على نصره عند مرقد حامل لواء الإمام الحسين أبي الفضل العباس(عليهما السلام) كان له لقاءٌ مع الأمين العام للعتبة العباسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي، حيث بيّن جودت: "أنّ الهمّة والعزيمة التي تتحلّى بها قوّاتنا الأمنية والحشد الشعبي مضافاً اليها العقيدة الراسخة والإيمان بهذه القضية كانت مفاتيح النصر الذي تحقّق في محافظة صلاح الدين وباقي المدن والمناطق المحرّرة".
وتابع: "إنّ قوّاتنا الأمنية والحشد الشعبي كانوا على مستوى عالٍ من الانضباط والالتزام بالأوامر العسكرية وقادتهم، وقد رافقها التزامٌ وتقيّدٌ واضح بتوصيات المرجعية الدينية العُليا في كيفية التعامل مع المدنيّين العزّل والمحافظة على ممتلكاتهم والعمل كذلك على تسهيل عودة العوائل النازحة والمساهمة مع الدوائر الخدمية في عودة الحياة الى طبيعتها، ومع هذا كلّه فإنّ هذه الانتصارات قد جابهتها هجمةٌ شرسة من بعض الجهات التي لا يروق لها ما تحقّق على الأرض لغاياتٍ وأهداف معروفة، وقد سخّرت لهذا الغرض بعض الجهات الإعلامية المأجورة من أجل سرقة ما أُنجز والذي أذهل العالم".
وأضاف جودت: "إنّ الفتوى المباركة للمرجعية بإعلان الجهاد الكفائيّ كانت الجدار والصرح المنيع لإيقاف امتداد التنظيمات الإرهابية، فتحوّلنا من العمل الدفاعي الى العمل التعرّضي الهجوميّ وطرد كلّ التنظيمات الإرهابية وتطهير جميع الأراضي من دنسها، وأتمنّى من كلّ الإخوان الذين يتابعوننا أن يدعموا المقاتلين ولو بكلمة لأنّها تكون ذات مردود إيجابيّ على نفسية المقاتل وروحيّته".
وفي ختام اللقاء توجّه الأمينُ العام للعتبة العباسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي ببالغ شكره وامتنانه لقيادات الشرطة الاتحادية وباقي القوّات الأمنية والحشد الشعبي لما بذلوه من جهدٍ وتفانٍ وإخلاص في هذه المعركة، داعياً الباري عزّوجلّ أن يوفّقهم ويسدّد خطاهم ويثبّت أقدامهم ويزلزل الأرض تحت أقدام أعدائهم.
بعدها قدّم الأمينُ العام للعتبة العباسية المقدّسة هدية رمزية للفريق رائد شاكر جودت وهي عبارة عن درع العتبة العباسية المقدّسة وراية تبرّكية من مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام).
تعليقات القراء
6 | مضى الطائي | 04/04/2015 | العراق
اللهم صل على محمد وال محمد
5 | زينبيه وافتخر | 04/04/2015 | العراق
ان شاء الله النصر للضباط والحشد الشعبي بأذن الله تعالى
4 | محمد علي الحسيني | 04/04/2015 | العراق
اللهم صلي على محمد وال محمد
3 | محمد علي الحسيني | 04/04/2015 | العراق
اللهم صلي على محمد وال محمد
2 | الصافي الصافي | 04/04/2015 | العراق
موفقين
1 | ISOF KING IRAQ | 04/04/2015 | العراق
اللهم صل على محمد وآل محمد اللهم انصر المجاهدين آٍلـٍـًلـٍـًهـﮩًـمٌ آٍنًـصـرٍ آٍلـٍـًحًـيـٍشـ آٍلـٍـًعِرٍآٍقـيـٍ وآٍلـٍـًحًـشـدً آٍلـٍـًشـعِبـُيـٍ وآٍلـٍـًمٌقـآٍومٌهـﮩًـ آٍلـٍـًآٍسَلـٍـًآٍمٌيـٍهـﮩًـ وجـِمٌيـٍعِ آٍلـٍـًعِشـآٍئرٍ آٍلـٍـًآٍصـيـٍلـٍـًهـﮩًـ وسَدًدً رٍمٌيـٍهـﮩًـمٌ وشـآٍفـٍيـٍ مٌرٍضـًآٍهـﮩًـمٌ ووفـٍقـهـﮩًـمٌ وآٍنًـصـرٍهـﮩًـمٌ عِلـٍـًى آٍلـٍـًقـومٌ آٍلـٍـًكـٍآٍفـٍرٍيـٍنًـ. بـُحًـقـ مٌحًـمٌدً وآٍلـٍـً مٌَحًـمٌدً
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: