شبكة الكفيل العالمية
الى

بزهور الكفيل ندعم قوّاتنا الأمنية وحشدنا الشعبيّ..

مدخل جناح العتبة المقدسة
بزهور الكفيل ندعم قوّاتنا الأمنية وحشدنا الشعبي، هذا لسانُ حال منتسبي قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدّسة (شعبة مشاتل الكفيل)، وهم يشاركون في معرض الزهور الدوليّ الرابع المقام في محافظة البصرة، وعلى ساحة القصور الرئاسية، والذي يأتي بالتزامن مع الانتصارات التي حققّتها قوّاتنا الأمنية والحشدُ الشعبيّ، وكذلك كجزءٍ من الدعم لهم وهم يتعرّضون لهجمةٍ إعلامية بربرية من أذناب الدواعش الذين لا يريدون للعراق خيراً، حيث كانت هذه الصفة العامة لهذه الدورة من المعرض فضلاً عن أنّ محافظة البصرة كان لها السبق في تقديم كوكبةٍ من شبابها الأبطال كقرابين تضحية لهذا الوطن ومقدّساته، فجاءت هذه المشاركة من أجل الدعم والتذكير بالشهداء.
رئيسُ قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدّسة الحاج خليل هنون بيّن من جانبه لشبكة الكفيل: "معرض البصرة للزهور هو من المعارض التي دأب مشتل العتبة المقدّسة على المشاركة فيها، وكلّ مشاركةٍ تكون أفضل من المشاركة التي سبقتها، وذلك بفضل ما يشهده المشتل من تطوّرٍ على جميع أصعدته، حيث قام بتكثير وتهجين وإنتاج آلاف الأنواع من الشتلات والأوراد، فامتازت هذه المشاركة من ناحية المساحة حيث بلغت (800م2)، وعن الأنواع حيث تمّت المشاركة بأكثر من (200,000ألف) شتلة ووردة تمّ توزيعها وتشكيلها بأشكالٍ هندسية وفنية غاية في الروعة والجمال، وبإشراف كادرٍ متخصّص من المشتل وهي متناغمة مع الصبغة العامة لمعرض الزهور".
وأردف قائلاً: "شارك المشتل كذلك من خلال المنحل بمجموعةٍ من نتاجاته كالنّحل والخلايا والطرود والغذاء الملكي، هذا بالإضافة الى مشاركة مصنع الجود لصناعة الأسمدة العضوية التابع للعتبة المقدّسة وهي باكورة مشاركاته فيما ينتجه من أسمدة والتي تُعدّ من الأصناف الفريدة والجيدة".
واختَتَم الحاج خليل: "هذا أقلّ ما يمكن أن نقدّمه لقوّاتنا الأمنية والحشد الشعبي وهم يسطّرون أروع الملاحم في المعارك التي يخوضون غمارها من أجل تحرير أراضينا المغتصبة وكجزءٍ من استذكار شهداء هذه المحافظة بصورةٍ خاصة وشهداء العراق عموماً".
وقال رئيسُ اللجنة العُليا لمعرض الزهور نوري عبدالنبي: "إنّ معرض الزهور الدوليّ الرابع الذي يُنظّم برعاية الحكومة المحلية في البصرة، تُشارك فيه أكثر من (50) مؤسّسة من القطّاع العام والخاص، ويستمر لمدّة شهرٍ واحد، وضمّ المعرض لهذه السنة مئات الأنواع من الزهور الموسمية المحلّية والأجنبية، كما تضمّن نصباً تشكيليّاً يشيد بإنجازات القوّات الأمنية في مقارعة الإرهاب بالإضافة الى تشكيلات أخرى، وهناك أجنحةٌ خاصّة ضمّها المعرض للمنتجات المحلّية ومعارض الكتب ومنشورات تثقيفية".
تعليقات القراء
1 | حسين علي | 12/04/2015 | العراق
اللهم انصر شيعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب على القوم الظالمين
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: