شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العباس(عليه السلام) القتالية تدعو الحكومة الى الإسراع بدفع ما تبقّى من مستحقّات الحشد الشعبيّ ودعم عوائل شهدائهم وجرحاهم..

أبطال فرقة العباس القتالية
دعت فرقةُ العباس(عليه السلام) القتالية القائدَ العام للقوّات المسلحة الى الإسراع بدفع ما تبقّى من المستحقّات المالية لأبناء الحشد الشعبيّ الشجعان المتطوّعين الملبّين لنداء المرجعية والوطن، والذين قدّموا التضحيات والشهداء وسطّروا أروع صور الشجاعة والبسالة، وكانوا درع الوطن الحصينة وأحد أهمّ عوامل ومقوّمات عدم انهياره وسنداً وظهيراً لباقي القوّات الأمنية.
وجاءت هذه الدعوة عن لسان المشرف على فرقة العباس(عليه السلام) القتالية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة والمنضوية ضمن تشكيلات وزارة الدفاع العراقية، الأستاذ ميثم الزيدي حيث بيّن: "على الرغم من المطالبات المستمرّة من المرجعية الدينية العُليا للجهات الحكومية إلى الاهتمام والعناية بمقاتلي الحشد الشعبيّ ودفع مستحقّاتهم المالية وإكرام شهدائهم والعناية بجرحاهم، لكنّ هذه المطالبات والدعوات لم تجد لها الأذن الصاغية لحدّ الآن، فهناك أعدادٌ كبيرة من أبناء الحشد الشعبيّ الذين وهبوا كلّ ما عندهم وبذلوا الغالي والنفيس للدفاع عن حياض الوطن ووقفوا جنباً الى جنب مع القوّات الأمنية، لم يستلموا مستحقّاتهم المالية أو استلموها بصورةٍ متقطّعة بالرغم من مضيّ أكثر من تسعة أشهر وهم في خنادق المواجهة، لذا نطالب وندعو الحكومة وقياداتها في أن تتحمّل مسؤولياتها القانونية والشرعية تجاههم، والإسراع بصرف مستحقّاتهم والمنح المخصّصة لهم وبشكلٍ عاجل".
وأضاف: "كما ندعو الى الاهتمام ودعم عوائل الشهداء الذين يعاني أغلبهم من ظروفٍ ماديةٍ صعبةٍ للغاية والإسراع بصرف إكرامياتهم أسوةً بباقي شهداء القوّات الأمنية، ومتابعة أحوال الجرحى والإشراف على علاجهم سواءً كان في العراق أو خارجه، لكون أنّ أغلبهم يعانون من إصاباتٍ خطرة تصعب معالجتُها داخلياً".
يُذكر أنّ المرجعيةَ الدينيةَ العُليا قد دعت وأكّدت عن لسان ممثّليها ومن منابر خطب الجمعة على المسؤولين في الجهات الحكومية إلى الاهتمام بشكلٍ أكبر بالحشد الشعبي الذي يُقاتل إرهابيّي داعش ويدافع عن البلاد، وطالبت بدفع مستحقّات أبناء الحشد الشعبي وإكرام شهدائهم، وأن يأخذ الحشدُ الشعبيّ الاهتمام الأوفى والأوفر من قبل الدولة، وإنّه لا عذر لأيّ أحدٍ بعدم الاهتمام بأبطال الحشد الشعبي والسواعد المؤمنة الخيّرة التي تدافع عن البلاد.
تعليقات القراء
1 | عبدالعزيز محمود فليح حسن البياتي | 24/04/2015 | العراق
هذا من حقهم يجب من كل شريف المطالبة في حقوقهم خادمكم/عبدالعزيز محافظة/ديالى
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: