شبكة الكفيل العالمية
الى

افتتاح مشروع المجموعة الصحّية الأولى التابعة للعتبة العباسيّة المقدّسة ..

المشروع من الخارج
ضمن المشاريع التي افتتحتها العتبةُ العباسيّة المقدّسة في شهر شعبان الخير على هامش فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الحادي عشر هو مشروع المجموعة الصحّية الأولى الواقعة على مقربةٍ من سور الصحن الشريف في شارع الحوراء(عليها السلام)، وقد شُيّدت بمواصفاتٍ فنيةٍ وهندسيةٍ عالمية إذ تُعدّ من المشاريع الخدمية البارزة التي تصبّ في خدمة الزائرين وتعمل على حلّ مشكلةٍ من أهم المشاكل، كما تعمل على تلبية احتياجات الزائرين لأداء أعمالهم وعباداتهم وتقليل الزخم الحاصل خلال فترة الزيارات وبالأخصّ المليونية منها.
المهندس ضياء مجيد الصائغ رئيس قسم المشاريع في العتبة المقدّسة بيّن لشبكة الكفيل: "يندرج هذا المشروع ضمن سلسلة المشاريع الخدمية التي تقوم بها العتبة العباسية المقدّسة خدمةً لزائري عتبات كربلاء المقدّسة، ويقع ضمن التخطيط والتصميم الأساسي للمدينة ولا يتقاطع مع أيّ مشروعٍ آخر يخصّ التوسعة أو غيرها من المشاريع المستقبلية، إذ قامت بإنشاء مجمّعاتٍ مماثلة وبمواصفات مختلفة داخل وخارج المدينة وعلى الطرقات المؤدّية لها، وتمّ تنفيذ المشروع بمواد ومواصفات عالمية جميعها خضعت لجهاز التقييس والسيطرة النوعية".
وأضاف: "المشروع الذي قامت بتنفيذه شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية يبعد عن الصحن الشريف مسافة (200متر) تقريباً باتّجاه منطقة باب بغداد أحد الأماكن الرئيسة لدخول الزائرين، وتمّت دراسةُ الفكرة وتخصيص الموقع المناسب والمباشرة بإعداد المخطّطات اللازمة للمشروع من قبل قسم المشاريع الهندسية في العتبة المقدّسة، وخُصّصت مساحةٌ للموقع تبلغ (331,4م2) بواقع ثلاثة طوابق اشتملت على (181) وحدة صحّية، (88) منها خاصّة بالنساء و(90) خاصّة بالرجال و(3) منها لذوي الاحتياجات الخاصة، مع أماكن للوضوء وأخرى لغسل الأرجل".
وأوضح: "زُوّد المشروعُ بمنظومات متطوّرة لدفع الهواء، ومنظومة إنارة وإنذار وتغذية مائية، إضافةً لمنظومةٍ متكاملة للصرف الصحيّ، وتمّ تغليف الواجهات الخارجية للمبنى بحجر المرمر، والأرضيات بالسيراميك، كذلك تمّ تزويده بنظام إنارة متكامل، ومنظومة مانعة الصواعق, مع نظام التأريض ونظام التكييف والتدفئة، ونظام التهوية".
يُذكر أنّ قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدّسة قد نفّذ وأشرف -منذ تأسيسه بعد سقوط النظام البائد وحتى الآن- على العشرات من المشاريع ‏الكبيرة فضلاً عن المئات من المشاريع الصغيرة والمتوسطة -ومنها هذا ‏المشروع- في داخل ‏العتبة وخارجها، وقد تمّ تنفيذ معظم هذه المشاريع بكوادر عراقية مشتركة بين القسم المذكور وشركات محلّية ‏من خارج العتبة، أو مع شركاتٍ ذات عمالة أجنبية.‏
تعليقات القراء
1 | عبدالعزيزمحمود فليح حسن البياتي | 27/05/2015 | العراق
انجااااز لا يصدق انجاااز من احباب العباس (عليه السلام) الى محبي العباس(عليه السلام) لا اعرف كيف اعلق واكتب لان الانجااازااات كثرت واثمرت على يــــد الخيرين اللهم تقبل منهم هذا القليل فان القليل عندك كثير انتم مبدعون والابداااع اتى من سيدي ابا الفضل العباس (صلوات الله عليه) خادمكم/عبدالعزيز محافظة/ديالى
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: