شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ العميد الدوليّ للدراسات والبحوث بصدد إصدار مجلّةٍ علميةٍ محكّمة..

(مجلّة الباهر) مجلّةٌ علميةٌ محكّمة سيصدرها مركز العميد الدوليّ للدراسات والبحوث، وهي مشروعٌ معرفيّ آخر تزفّه العتبةُ العباسيةُ المقدّسة إلى أحبّائها المعنيّين بالدراسات العلمية الرصينة، والمشتغلين بالدرس المؤسّس على دعاماتٍ مكينة من البحث والنظر الفاحص المتأنّي، ويأتي صدورها بعد مجلّة (العميد) التي كانت اللبنة الكريمة الأولى في باب العناية بالدراسات الإنسانية المحكّمة.
إنّ مجلّة (الباهر) يُراد لها بإذن الله أن تكون مجلّةً محكّمة تلتزم بمواصفات المجلّة العلمية المحكّمة كما تقرّها وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ في جمهورية العراق، متّخذة من حقول العلوم الطبيعية والهندسية ميداناً لها، وأنّ ثمّة هاجساً يحكم إنشاء هذه المجلّة قوامه إتاحة فرصة مضافة لخدمة حركة البحث العلميّ، وتوفير سبل جديدة لالتئام شمل الدارسين المتحلّقين حول صحف البحث وسبل الدرس.
كذلك هي مجلّةٌ علميةٌ فصليّة محكّمة تعنى بالبحوث والدراسات التي تجعل من العلوم الصرفة نظريةً وتطبيقاً ميداناً لعملها، مشترطةً أن يكون كلّ بحثٍ يرد إليها آخذاً باشتراطات البحث الأكاديميّ بأصوله المتعارف عليها، سواءً كان ذلك بأساليب كتابة المادة العلمية وخطوات إنشاء البحث، أم بخضوع هذا البحث للتحكيم على يد محكّمين أكفّاء لهم تاريخٌ علميّ مشهود في مجال تخصّصاتهم العلمية.
أخذت مجلّة (الباهر) اسمُها هذا تيمّناً بأحد أسماء أبي الفضل العباس بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام)، فالباهر هو القمرُ المتألّق المنير، وبَهَرَ الرجلُ أقرانَه: أيْ تفوّق عليهم، وكذلك كان سيّدنا العباس(عليه السلام) عنواناً لإشراق السيرة، وجمال السريرة وكمالها، وانفتاح البصيرة وتفوّقها، لاسيّما وهو يقف عموداً سامقاً من أعمدة معركة الحقّ التاريخية الشريفة التي قادها مولانا أبو عبدالله الحسين(عليه الصلاة والسلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: