شبكة الكفيل العالمية
الى

بنتاجاتها الزراعية والغذائية: العتبة العباسية المقدسة تشارك في معرض أربيل الدولي

جانب من جناح العتبة في المعرض
جانب من جناح العتبة في المعرض
إسهاماً من العتبة العباسية المقدسة في إظهار إبداعات منتسبيها وأقسامها في مجال تطوير وخدمة العتبات المقدسة وزائريها الكرام، وللتعريف بما تقوم به أقسامها المختلفة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لنشاطاتها في الجوانب الخدمية والعمرانية والزراعية والمنتجات الغذائية، اشتركت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة في معرض أربيل الدولي الزراعي، وفي جناح متميز ضمن المعرض المنعقد في قاعة المعارض الكائنة في متنزه سامي عبد الرحمن في مدينة أربيل شمال البلاد.



هذا ما أفادنا به نائب رئيس قسم العلاقات العامة العتبة العباسية المقدسة الأستاذ قاسم العواد وأضاف " كعادتها في تواصل مؤسساتها مع نظرائها في بلدان العالم المختلفة داخل العراق وخارجه، من خلال المعارض المحلية والدولية، فقد شاركت العتبة المقدسة من خلال شركة الكفيل للمنتجات الغذائية الحيوانية، وشعبة الزراعة في قسم الشؤون الخدمية بشقيها الزراعي التشجيري، وانتاج العسل الطبيعي المعتمد على زهور مشتل العتبة المقدسة وغيرها من الأزهار".





وأوضح " تعتبر مشاركة العتبة في مثل هكذا معرض متخصص هي المشاركة الأولى بهذه النتاجات، والثانية في المجال الموسّع الصناعي والزراعي والثقافي والتجاري بعد مشاركتها في معرض بغداد الولي بدورته 37".



مبيناً "وكان للعتبة المقدسة مشاركات سابقة في معارض ثقافية دولية ومحلية متعددة، كما شاركت العام الماضي من خلال شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية في معرض بغداد الولي بدورته 36".

من جهته بيّن رئيس قسم الشؤون الخدمية في العتبة المقدسة الحاج خليل هنون ما تم توزيعه في المعرض " وتم توزيع مطويات تُعرّفُ بالمراكز الإنتاجية التي شاركت بمنتجاتها بالمعرض الخاصة كمنحل العتبة المقدسة ومشتلها، وأهم ما قدمته من مشاريع للعتبة وزائريها والمدينة المقدسة، وأيضاً مطويات التعريف بشركة الكفيل، وأهم منتجاتها الخاصة باللحوم البيضاء والحمراء، والمنتجات الغذائية المرتبطة بهما، وكذلك توزيع بطاقات التعريف بالموقع الرسمي (الكفيل) (www.alkafeel.net) ".



وأضاف "وأبدى الكثير من الزائرين إعجابهم الشديد بنتاجات مؤسسات العتبة المقدسة وأهميتها في سد جزءٍ من حاجة البلاد، سواء على مستوى مدينة كربلاء في بعض المنتجات، أو على المستوى الشمولي للمحافظات في المنتجات الزراعية، أو على المستوى العالمي كمنتجات شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية من اللحوم البيضاء والحمراء ".





مبيناً " ومن ضمن الذين زاروا المعرض كان وزير زراعة إقليم كردستان العراق، ووزير التجارة والصناعة فيه، ووزير الأشغال العامة، وعدداً من المسؤولين فيه، كما زاره ممثلين عن مجلسي محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف".

وكانت حكومة إقليم كردستان العراق قد افتتحت في محافظة أربيل يوم الاثنين 30/11/2010م معرضين متخصصين في مجالي الزراعة والأغذية والصحة بمشاركة 450 شركة محلية وأجنبية، واستمر لمدة أربعة أيام.

وحضر مراسيم الافتتاح كل من وزير الصحة وكالة في حكومة الإقليم آسوس نجيب كرمياني، ووزير الزراعة والمصادر المائية جميل سليمان حيدر ووزير الكهرباء ياسين أبوبكر ووزير التجارة والصناعة سنان جلبي ومحافظ أربيل وعدد من التجار وأصحاب الشركات.

وقال مدير معرض أربيل الدولي عبد الله عبد الرحمن إن “300 شركة من بينها 25 شركة محلية شاركت في المعرض المتخصص للزراعة والأغذية بينما شاركت 150 شركة أجنبية من 20 دولة في المعرض المتخصص بالصحة”.

وبين عبد الرحمن أن الشركات المشاركة جاءت من “هولندا وايطاليا وتركيا ومصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وسوريا والبحرين وبلغاريا وكندا وفنلندا والمانيا والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى عدد من الشركات العراقية”.

يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في نتاجاتها في كل معرض عن سابقه، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤساستها المختلفة، إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة المقدسة، حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها - بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في تطويرها ودوام عملها وخدمة زائريها، وبسواعد منتسبيها أبناء العراق .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: