شبكة الكفيل العالمية
الى

إكراماً لأرواح شهداء الحشد الشعبيّ المقدّس والقوّات الأمنية: انطلاقُ حملةٍ قرآنيةٍ بعنوان (أهداني الأمان أُهديه ختمة القرآن)..

منذ حلول اليوم الأوّل من الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك انطلقت من صحن سيّد الشهداء أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) الحملة القرآنية (أهداني الأمان أُهديه ختمة القرآن) تكريماً وترحّماً على أرواح شهدائنا الأبرار من الحشد الشعبيّ المقدّس والقوّات الأمنية، الحملةُ يقيمها دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدّسة بالاشتراك مع المفوّضية الدولية لحقوق الإنسان في كربلاء المقدّسة.
تُعقد الختمةُ عصرَ كلّ يوم وتُشارك فيها أعدادٌ غفيرةٌ من الزائرين ومنتسبي العتبة المقدّسة ويتلو فيها نخبةٌ من القرّاء الدوليّين، ولم يقتصر إهداء الختمات هذه على هذه الختمة وحسب بل اتّسعت الى أكثر من ذلك حيث اشترك فيها كلّ مَنْ يرغب بإهداء ختمةٍ قرآنيةٍ لشهداء الحشد الشعبيّ المقدّس والقوّات الأمنية.
الأستاذ خالد مطلك العبودي مديرُ مكتب المفوّضية الدولية لحقوق الإنسان في كربلاء المقدّسة بيّن لشبكة الكفيل: "الختمة جاءت تكريماً وترحّماً على أرواح شهدائنا من الحشد الشعبيّ المقدّس والقوّات الأمنية الذين بذلوا دماءهم الطاهرة وبفضل هذه الدماء الزاكية نحن وكلّ العراقيّين اليوم ننعم بنعمة الأمان، فبهذه الدّماء رُدَّ كيدُ الدواعش ومن لفّ لفّهم الى نحورهم، وباتت أرواحهم قناديل تضيء سماء هذا الوطن الغالي، وكجزءٍ من واجبنا تجاههم وإكراماً وإجلالاً لتضحياتهم قمنا بهذا العمل بالتعاون مع دار القرآن الكريم في العتبة الحسينيّة المقدّسة".
وأضاف: "أُعلِنَ عن هذه الحملة بملصقاتٍ نشرت على صفحات (الفيس بوك) ووُزّعت المناشير تأييداً لهذه الحملة المباركة على أبناء محافظة كربلاء المقدّسة في الجوامع والحسينيات ومحافل القرآن الكريم، وتمّ الاتّصال بكلّ محافل القرآن الكريم في المحافظات العراقية فانهالت الرسائل المؤيّدة لهذه الحملة من مختلف أنحاء المحافظات العراقيّة والموالين لأهل البيت(عليهم السلام) ولشهداء العراق في الدول العربية مثل لبنان والجزائر وتونس واليمن والكويت ومصر والسعودية والبحرين وسوريا، وكذلك من دول العالم مثل النرويج وأمريكا والسويد وبريطانيا والدنمارك وكندا والكثير من العراقيّين المغتربين ومحبّي العراق في تلك الدول ومن مختلف الأطياف والتوجّهات الدينية في الدول العربية والعالمية، وأصبحت حملتنا أمميةً في كلّ أنحاء العالم... وستستمرّ طيلة أيّام شهر رمضان المبارك إن شاء الله وللتواصل وتسجيل الأسماء يرجى الاتصال على الرقم( 07801180613 )او التواصل مع الموقع الإلكتروني لدار القران الكريم في العتبة الحسينية المقدسة ".
واختتم: "هذا أقلّ شيءٍ يُقدّم وفاءً لشهدائنا، فهنيئاً لشهدائنا من الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنية.. وهنيئاً لشهداء العراق.. وهنيئاً لمَنْ سارع للالتحاق بالتطوّع تحت فتوى الجهاد الكفائي لنُصرة العراق وشعب العراق. وجنّات الخلد لشهدائنا الأبرار".
تعليقات القراء
1 | صالح الطائي | 23/06/2015 | العراق
بارك الله جهدكم وأحسن إليكم وتقبل منكم الرحمة والغفران لشهداء حشدنا وجيشنا، والنصر المؤزر لأبطالنا نحن معكم وأرجو ان تسجلوا باسمنا خمس ختمات ثوابها مهدى إلى أرواح شهدائنا الأبرار بارك الله فيكم وجزاكم خيرا
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: