شبكة الكفيل العالمية
الى

عدد من من المسؤولين والوزراء يتشرفون بتأدية مراسيم زيارة ليلة عاشوراء في العتبة العباسية المقدسة

جانب من الوفود
جانب من الوفود
ضمن سلسلة الوفود الدينية والثقافية والسياسية، التي تزور العتبة العباسية المقدسة يومياً وتتكاثف خلال الزيارات المخصوصة ، تشرف بزيارتها ليلة العاشر من شهر محرم 1432هـ والموافق 17-16/12/2010م ، كل من نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ علي الخطيب وعضو مجلس النواب العراقي الشيخ همام حمودي ووزير النفط حسين الشهرستاني ووزير الأمن الوطني شيروان الوائلي والناطق باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ وأعضاء المحكمة الجنائية العليا التي أدانت رؤوس اللأنظام للطاغية المخلوع بجرائم ضد الإنسانية, والسيد مدير الاستخبارات العسكرية ومدير المرور العام ومدير النجدة العامة .

وقد استقبلت هذه الوفود كلاً على حده من قبل شعبة التشريفات في قسم العلاقات العامة في العتبة العباسية المقدسة, وبعد أدائهم مراسيم الزيارة توجهوا للقاء أمينها العام السيد أحمد الصافي وأطلعوا على استعدادات العتبة المقدسة في المجالات الأمنية والخدمية لإنجاح زيارة عاشوراء المليونية كما هو ديدنها مع العتبة الحسينية المقدسة في أنجاح جميع الزيارات المليونية المخصوصة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والخدمية الحكومية المحلية والمركزية بعد 9/4/2003م .

يذكر أنه وبعد التغيير الكبير في العراق في 9/4/2003م، وزوال الديكتاتورية التي جثمت على صدره طوال 35 عاماً، تغير حال عتباته المقدسة، وعادت كمركز استقطاب عالمي، يزورها الناس من كل فئاتهم، ومن كل مكان، ويكاد لا يخلو أسبوع واحد، حتى يزورها عدة مسؤولي دوائر حكومية عراقية، أو مدراء عامين أو وكيل وزير أو وزير أو محافظ أو قائد عسكري أو رئيس وزراء أو رئيس جمهورية أو نوابه، تحقيقاً للتواصل الروحي مع من ثوى فيها، وللقاء مسؤوليها، والإطلاع على منجزات منتسبيها، أبناء العراق، والتي بفضلها عادت للعتبات مكانتها اللائقة بها، والتي حاول النظام البائد النيل منها، دون جدوى.









تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: