شبكة الكفيل العالمية
الى

رئيس مركز بحوث العلوم الإنسانية الإسلامية الإيرانية يثني على مشاركة العتبة العباسية المقدسة في معرض القرآن، ويؤكد أن جناحها حقق انطباعات جيدة لدى مرتاديه...

هذه الخطوة الطيبة تعبر عن مدى اهتمام القائمين على العتبة العباسية المقدسة بالتواصل الفكري والثقافي والروحي مع محيطها الخارجي، وتعتبر هذه المعارض الدولية أحد أهم عواملها وسبيلا من سبل ديمومتها.هذا ما بينه رئيس مركز بحوث العلوم الإنسانية الإسلامية الإيرانية الشيخ رضاغلامي لدى قيامه بزيارة لجناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بفعاليات معرض علوم القرآن الكريم الدولي والمنعقد حاليا في العاصمة الإيرانية طهران والمستمر لنهاية الشهر الفضيل.

وأضاف: "انه مما زاد في قيمة هذه المشاركة - والتي وصفها بالفاعلة والفعالة - وروحانيتها هو اعتلاء راية القبة الشريفة لمرقد أبي الفضل العباس (عليه السلام) لترفرف في سماء المعرض وتشرف اجواء طهران، والذي أعطى دافعاً لكل من يرتاد هذا القسم بالتشرف بزيارة هذا الجناح".
آملاً: "ان تتكرر هذه المشاركات في الدورات اللاحقة للمعرض وبهذا المستوى من التنظيم والتقديم".
هذا وقد قام الشيخ غلامي بجوله في اروقة الجناح واطلع على ما يحويه من معروضات، والتي طغى عليها العامل التفاعلي والروحي، فضلا عن عرض نسخة من المصحف الشريف الذي قامت بخطه وطباعته العتبة العباسية المقدسة، كأول مصحف تخطه عتبات العراق المقدسة، بالإضافة الى عرض صور وافلام وثائقية توضح أعمال الشباك الشريف لأبي الفضل العباس (عليه السلام) والفتوى النصية للجهاد الكفائي التي اطلقها المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني، بالإضافة الى العديد من الفقرات التثقيفية، حيث استمع الى شرح مفصل من قبل القائمين على الجناح على معروضاته، وفي الختام أهديت له هدايا تبريكية من العتبة العباسية المقدسة.‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: