شبكة الكفيل العالمية
الى

انبهار بنسخة القرآن الكريم الذي خط وطبع في العتبة العباسية المقدسة والجميع يؤكد:  انجاز كبير وثمرة مباركة

المصحف في المعرض
يشهد جناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بالدورة الثالثة والعشرين للقران الكريم الدولي في طهران توافدا ً يوميا لجموع الزائرين على جناح العتبة العباسية المقدسة ، ويزداد فرحها كلما اطلعت على محطاته وفعالياته .
ومن تلكم الفعاليات هو عرض النسخة الاولى من القرآن الكريم الذي خط وطبع في العتبة العباسية المقدسة وفي مركز طبع وتفسير وعلوم القرآن فيها ،والذي كان من اهم هذه الفعاليات فجمال الخط وميزات التنضيد والاخراج وأناقة الطباعة، كانت لسان حال ومقال كل من زار الجناح واطلع على هذه النسخة المباركة ومما زاد على ذلك انه أول مصحف يطبع في العراق وعلى يد خطاط عراقي وهو الخطاط حميد السعدي فكان بحق مدعاة فخر وأعتزاز كما عبر مرتادوا الجناح والذين طال وقوفهم بجنبه وهم يتصفحون ويطلعون على أوراقة بدقه وتمعن والدهشه تعلوا محياهم من هذا الأنجاز القراني الكبير .
وأشاد رجال الدين وشخصيات دينية وثقافية أيرانية من داخل وخارج العاصمة طهران بهذا المنجز والذي يعتبر ببركات أبي الفضل العباس عليه السلام الاول من نوعه في عتبات العراق المقدسة، كما انه علامة فارقة لنتاجاتها الفكرية والدينية وهو أنجاز كبير وباكورة لمشاريع قرانية أكبر .
الجدير بالذكر أنّ المصحف ذو مميزات عديدة، ففضلاً عن أنّه لم يسبق لجهةٍ أن جَمَعَت بين خطّ وطباعة المصحف الشريف في العراق كما صنعت العتبة العباسية المقدّسة فإنّ أهمّ مميزاته:
1- يمتاز هذا المصحف أنّه خطّ بحرف حميد السعدي الخطّاط العراقي المعروف وبلمساتٍ فنية خاصّة من منتسبي العتبة العباسية المقدّسة وبمطبعةٍ عراقية أي بنكهةٍ قرآنيةٍ عباسيةٍ عراقيةٍ خالصة.
2- اهتمّ المركزُ جهد الإمكان بتنسيق الكلمات ذات المعنى المترابط في سطرٍ واحد، وهذا يضيف جماليةً الى جمالية كلماته المقدّسة.
3- حافظنا على جَعْل عدد صفحات القرآن الكريم مطابقةً مع ما معمول به في جميع المصاحف.
4- قمنا بتركيب سورة الفاتحة بحيث تكون معانيها المترابطة مكتملة، فكلّ سطرٍ منها يدلّ على معنىً معيّن بنفسه وخصوصاً فيما يتعلّق بالآية الأخيرة.
5- روعيت في تصميم الغلاف الخارجيّ للقرآن أمورٌ جمالية، وقد وُضِعَت عليه زخرفةٌ كالتي على شبّاك الضريح المقدّس لأبي الفضل العباس(عليه السلام) بالإضافة الى وجود الشعار الخاص بالعتبة العباسية المقدّسة (اللوكو).
6- الخطّ الذي خُطّ به المصحف هو (خطّ النسخ) الذي يتميّز بأنّه واضحٌ وتسهل على القارئ قراءتُهُ وتلاوتُه دون عناء.
7- المصحف موافقٌ تماماً لأشهر المصاحف المعمول بها والمتداولة في بلدنا والبلدان المجاورة سواءً بعلامات الوقف أو مصطلحات الضبط.
8- اعتماد طريقةٍ فنيةٍ جميلة في تنظيم وترتيب السور والآيات وفي تصميم وإخراج الصفحات وتشكيل زخارفها وفي وَضْع الرموز والإشارات والعلامات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: