شبكة الكفيل العالمية
الى

أجب عن سؤال وأحصل على جائزة تبريكية من مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام ..

جانب من فعاليات المسابقة
جميل جدا أن تحصل على ذكرى من المعشوق تبقى برفقتك في حلك وترحالك تذكرك به ،تشدك اليه، تبقي جذوة الحب في داخلك متقدة لا تخبو نارها ،و لا يخمد أوارها .
قد لا يشعر بحرارة هذا العشق من حظي بقرب معشوقه ، أما النائي عنه فهو كالسليل العليل الذي يموت يوميا أكثر من مرة ونار الاشتياق تستعر في جوانحه .
نعم هذا حال عشاق المولى أبي الفضل العباس عليه السلام في طهران فما إن أعلن جناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بفعاليات القران الكريم الدولي الثالث والعشرين عن اقامته لمسابقة ولائية فكرية عقائدية تخص المولى أبي الفضل العباس عليه السلام جوائزها هدايا تبريكية من مرقده الشريف حتى أقبلت جموع العاشقين الموالين زرافات ووحدانا وتهافتوا على الاشتراك بها أملا في الحصول على قطعة بركة تحمل عبقات معشوق الملايين ابي الفضل العباس عليه السلام .
المسابقة والتي تقام بالتنسيق مع الجهة المشرفة على القسم الحوزوي في المعرض المذكور والذي يحل جناح العتبة المقدسة كضيف شرف فيه تقام يوميا تتناول السيرة العطرة لأبي الفضل العباس عليه السلام ،بالاضافة الى بعض من مشاريع العتبة المقدسة فكرية كانت ام عمرانية وبطريقة مستساغة وبعيدة عن التعقيد وكانت هذه المسابقة كفرصة كذلك لتعريف زائري الجناح بنتاجات العتبة العباسية المقدسة، وما وصلت إليه من تقدم فكري وعمراني على يد أبنائها .
يبتدأ توزيع الأسئلة الخاصة بهذه المسابقة والمعدة مسبقاً بشكل أوراق مطبوعة ومنذ الدقائق الأولى لافتتاح الجناح بعدها يتم جمع الإجابات وفرز الصحيح منها واستبعاد الخاطئة، وتجري القرعة يوميا وحسب كل سؤال .وخصص للفائزين جوائز تبريكية ثمينة تبلغ 30 جائزة لأصحاب الأجابة الصحيحة والفائزين بالقرعة وقد لاقت هذه المسابقة أقبالاً كبيراً من زائري ومرتادي المعرض وتزاحماُ شديدين من أجل المشاركة.
المشاركون في هذه الفعالية أشادوا بجهود ادارة العتبة العباسية المقدسة لأشتراكها بهذا المعرض ككل وبهذه المسابقة على وجهة الخصوص .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: