شبكة الكفيل العالمية
الى

على من تجب زكاة الفطرة وإلى من تدفع ؟

زكاة الفطرة هي من الواجبات التي يجب أن يتصدق بها المسلم في أول أيام عيد الفطر المبارك، لذا لابد من معرفة على من تجب وإلى من تدفع والجواب حسب رأي مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف)
السؤال : على من تجب زكاة الفطرة؟
الجواب : تجب بشروط
1.البلوغ .
2.العقل وعدم الاغماء .
3.الغني (هو ان يملك الانسان قوت سنته لنفسه او لعياله اما فعلا او من خلال عمله ) فاذا توافرت هذه الشروط في المكلف قبيل غروب ليلة عيد الفطر وجب عليه اخراج الفطرة عن نفسه وعمن يعوله سواء من تجب نفقته عليه (كالزوجة والولد) وغيره ( كالخادم والخادمة في البيوت وان لم يكونا مسلمين ) ولا تجب على الحمل الا اذا ولد قبل غروب ليلة العيد والأحوط وجوبا اخراجها مع توافر الشروط المتقدمة مقارناً للغروب او بعده الى زوال الشمس من يوم العيد .


السؤال : إلى من تدفع زكاة الفطرة ؟
الجواب : تدفع زكاة الفطرة للفقير (وهو من لا يملك قوت سنته لنفسه وعياله وليست له صنعة او حرفة مثلا يتمكن بها من توفيره ) بشرط ان يكون مؤمنا وأن لا يصرفها في المعاصي والأحوط لزوماً أن لا يكون تاركا للصلاة او شاربا للخمر او متجاهرا بالمنكرات كترك الحجاب .
والفقير الهاشمي يأخذ فطرة الهاشمي فقط والعبرة على المعيل دون المعال كما لا يجوز إعطاؤها لمن تجب نفقته على دافع الزكاة كلأب والأم والزوجة والولد.
ولا بد من قصد القربة عند ادائها ولو اداها من دون قصد القربة تعينت وأجزات اذا كان قاصدا بما دفعه الزكاة وان اثم لعدم قصد القربة .
كما لا بد من نية البدلية عن الطعام لكن يكفي قصد البدلية عما يساويه النقد المدفوع بقيمة ثلاث كيلوات من القوت الغالب لأهل البلد واذا كان هذا الوصف ينطبق على اكثر من نوع واحد .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: