شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدراسات يُعلن عن إقامة مؤتمره السنويّ الثالث ويؤكّد أنّه سيكون متميّزاً..

جانب من فعاليات الدورة السابقة
أعلن مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدّسة عن إقامته لمؤتمر العميد الدوليّ بنسخته الثالثة في (17-18أيلول 2015م) بعنوان: (النبيّ المختار وآله الأطهار منبعٌ للعلوم الإنسانية ومدادها) وسيشتمل على جملةٍ من الفقرات التي تمّ إدراجها ضمن منهاجه العامّ الذي سيكون مميّزاً في هذه الدورة.
نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدّسة السيد عقيل عبدالحسين الياسري بيّن لشبكة الكفيل: "تمّ الاستعداد لهذه الدورة من المؤتمر مسبقاً ومنذ مدّةٍ طويلة، ذلك من أجل الخروج بمؤتمر يتلاءم مع سمعة ومكانة العتبة المقدّسة واستمراراً لسلسلة النجاحات التي حقّقها في دورتيه السابقتين، فتمّ عقد جملةٍ من الاجتماعات تخلّلها عقدُ عددٍ من الندوات وخرجت بجملةٍ من المقرّرات والتوصيات بعضها يُنفّذ قبيل انعقاد المؤتمر والآخر خلال انعقاده وأخرى فور الانتهاء منه".
وأضاف: "تمخّض عن هذه الاجتماعات والندوات تحديدُ موعد انعقاد المؤتمر واختيار عنوانٍ له على اعتبار أنّ الشعار ثابت لكلّ دورة وهو: (نلتقي في رحاب العميد لنرتقي)، بالإضافة الى اختيار أسماء اللجنة العلمية التي سيكون عملها الإشراف على بحوث المؤتمرين ومدى صلاحيتها للمشاركة في المؤتمر، بالإضافة الى اختيار أساتذة لمتابعة التوصيات وتفعيل البنود والمقرّرات التي خرج بها مؤتمر العميد العالميّ الثاني".
أما الدكتور أحمد الكعبي مسؤول قسم الأنشطة والفعاليات في مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات فقد بيّن قائلاً: "أنّ مؤتمر العميد الثالث يمثّل إضافةً قوية للفعاليات والأنشطة العلمية التي تقوم بها العتبة العباسية المقدّسة وستكون هذه الدورة متميزة".
مضيفاً: "هناك ورشة عملٍ سوف تنعقد على هامش المؤتمر بعنوان: (وإنّك لعلى خُلُقٍ عظيم) وسيشارك فيها نخبةٌ من الأساتذة والباحثين والمفكّرين من داخل العراق وخارجه ومن مختلف الجامعات الدولية والعربية، ويتخلّل الجلسات أيضاً دراسة لكيفية التعاون الدوليّ بين مركز العميد الدوليّ والمعهد الشيعي للترجمة لغرض ترجمة البحوث التي تنشرها مجلّة العميد وحسب التخصّصات والأصناف العلمية المؤهّلة للنشر، كذلك تفعيل استكتاب الباحثين حول موضوع تراث أهل البيت(عليهم السلام)، مع التركيز على تشجيع طلبة الدراسات العُليا الذين يكتبون عن فكر وتراث أهل البيت(عليهم السلام) من العلوم المختلفة وفي كافة المجالات".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: