شبكة الكفيل العالمية
الى

لتنمية الجانب الفكريّ والتربويّ للطالب: شعبةُ الطفولة تتواصل بإقامة مخيّماتها الكشفيّة..

جانب من المخيم
تتواصل شعبةُ الطفولة والناشئة التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثّقافية في العتبة العبّاسية المقدّسة بإقامة ورعاية المخيّمات الكشفيّة المنضوية ضمن سلسلة النشاطات التي تُقيمها وترعاها هذه الشعبة، والتي تستمرّ طيلة السنة بناءً على منهاج وأجندة خاصّة، وهذه البرامج والفعّاليات والأنشطة تهدف بأجمعها الى تنمية الجانب الفكري والتربوي للطالب، باعتبارها تربيةً ذاتيةً وفعالية محبّبة لديه، والعمل على استثمار أيّ فرصة من أجل المساهمة في تنمية وبلورة شخصية الطالب بما ينعكس إيجاباً على سلوكه البيتيّ والمدرسيّ، وهذا يأتي متناغماً مع منهج الدين الإسلامي وأئمة أهل البيت(عليهم السلام).
مسؤولُ وحدة الأنشطة والمخيّمات الأستاذ علي حسين عبد زيد بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "هناك تكليفٌ ملقى على عاتقنا وهو يعنى بالواجب الدينيّ والأخلاقي قبل كلّ شيء، لذلك تمّ التركيز على جملة من الأمور المهمّة التي يحتاجها الطالب في هذا الجانب، والتي تتماشى مع جوانب أخرى متعلّقة بالنشاطات الكشفية حيث تمّ تقسيم المشتركين في هذه المخيّمات تبعاً لأعمارهم ومراحلهم الدراسية فبعد الانتهاء من مخيّمات الأعمار التي هي في مرحلة الابتدائية بوشر بالقسم الثاني من هذا المخيم الذي يخصّ المرحلة المتوسّطة ولغاية عمر (20) سنة".
وأضاف: "برنامج المخيّم الكشفي الذي يُقام في ثلاثة أيّام من كلّ أسبوع ويستمرّ لخمسة أسابيع، حيث تمّ توزيع المشتركين فيه على شكل مجاميع فرقية، احتوى على العديد من الفقرات التي تمّ وضعها بإشراف مختصّين، وشمل محاضراتٍ دينيةً وتوجيهيةً في العقائد والأخلاق والفقه بما يتلاءم مع أعمارهم، كذلك شمل إلقاء محاضراتٍ في التنمية البشرية بالإضافة الى التدريبات البدنية والرياضية، كذلك القيام بجولات لزيارة العتبات المقدّسة وبعض مشاريعها الحيوية".
يُذكر أنّ العتبةَ العباسيةَ المقدّسة تُقيم وترعى العديد من البرامج الفكرية والثقافية والتوعوية داخل وخارج العتبة المقدّسة، ومنها المخيّمات الكشفية الطلّابية التي تصبّ في خدمة شريحة الطلبة، من أجل المساهمة في ترسيخ وتجذير مبادئ الدين الإسلامي وتعاليمه، وفق نهج وسلوك النبيّ وأهل بيته الطاهرين(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام) وزرع حبّ الوطن والمواطنة وبلورتها في سلوكهم وحياتهم العامة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: