شبكة الكفيل العالمية
الى

بمحاور بحثية متنوّعة مؤتمرُ العميد يختتم جلساته البحثية المنضوية ضمن فعّالياته..

جانب من الجلسة الختامية
احتضنت قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة العباسية المقدّسة بعد ظهر اليوم (4ذي الحجّة 1436هـ) الموافق لـ(18أيلول 2015م) ختام جلسات مؤتمر العميد العلميّ العالميّ الثالث البحثية التي تنوّعت بمحاورها الاجتماعية والنفسية والتربوية بمشاركة باحثين من داخل وخارج العراق أثروا الحاضرين بما طرحوه.مدير مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات الأستاذ الدكتور رياض العميدي بيّن لشبكة الكفيل: "شهدت جلسة الختام البحثية مشاركةً لخمسة باحثين من داخل وخارج العراق، حيث كان البحث الأوّل بعنوان: (التوجيهات النبويّة في إثراء العلوم الإنسانية) للباحث اللبناني الأستاذ خالد محرم، وبيّن فيه أنّ الرسول مدرسةٌ ربانية فذّة في بناء الحياة التي يجب أن تستثمر من أجل النهوض بالإنسان نحو التكامل والرقيّ والاقتراب من الحالة المثلى.أمّا البحث الثاني فكان للباحث الدكتور سليمان بن سالم الحسيني من سلطنة عمان، وكان بعنوان: (السمات العلمية في شخصية الرسول محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) وقيمتها التربوية والتعليمية للطلّاب والناشئة في العالم المعاصر، وهدف البحث الى تسليط الضوء على السمات العلمية في شخصية الرسول وأثرها التربويّ والتعليميّ على الطلّاب والناشئة في هذا العصر".وأضاف الدكتور العميدي: "إنّ البحث الثالث كان للباحث الدكتور محمد ضياء الدين خليلي ابراهيم من العراق وتوسّم بعنوان: (مبادئ التربية الاجتماعية في فكر الإمام الصادق(عليه السلام)) وبيّن البحث دور الإمام الصادق(عليه السلام) في النظام التربويّ وكيف أسهم إسهاماً فاعلاً في دفع عجلة التربية الى الأمام، وكيف كان الإمام(عليه السلام) مربّياً قديراً تتلمذ على يديه عددٌ من العلماء البارزين.والبحث الرابع كان بعنوان: (مدرسة الإمام الصادق(عليه السلام) نموذج راقٍ للجامعة الإسلامية المثالية) للدكتورة سمية حسن عليان من إيران، وقد بيّنت الباحثة فيه كيف كان الإمام الصادق(عليه السلام) قطب الرحى الذي التفّ حوله الآلاف من الطلبة والعلماء بغضّ النظر عن أديانهم ولغاتهم وتوجّهاتهم، وكيف كانت مدرسته من أرقى مدارس العلوم والفكر، وذكرت بعضاً من سماتها، وكيف أصبحت نموذجاً للجامعات الإسلامية".وبيّن العميدي: "كان مسك ختام هذه الجلسة البحثية ببحث توسّم بعنوان: (تكامل الشخصية النبويّة على لسان الإمام علي(عليه السلام)) للأستاذ عباس علي الفحّام، حيث قدّم الباحث دراسة السيرة النبويّة كما وصفها أمير المؤمنين(عليه السلام) من أربعة محاور هي: الزهد والتواضع والشجاعة والمعجزات النبويّة وسيرة الرحيل، وخرج البحث بمجموعةٍ من النتائج التي بيّنت النظر العلويّ لشخصية الرسول الكريم".وأضاف: "بعدها اعتلى الباحثون المنصّة لتنهال عليهم الملاحظات والأسئلة والاستفسارات لكلّ باحثٍ على حدة، والتي قاموا من جانبهم بالإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: