شبكة الكفيل العالمية
الى

موكبٌ لأهالي كربلاء المقدّسة إحياءً لليوم السابع لاستشهاد الإمام الحسين(عليه السلام)..

الموكب
أحيى أهالي كربلاء المقدّسة بموكبٍ مهيب اليومَ السابع لاستشهاد الإمام الحسين(عليه السلام) وهو تقليدٌ اعتاد أهالي المدينة على إحيائه في هذه المناسبة من كلّ عام.

وقد انطلق الموكب يوم أمس السبت (17محرّم الحرام 1437هـ) الموافق لـ(31تشرين الأوّل 2015م) بعد صلاة العشاءين من شارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) دخولاً إلى العتبة الحسينية المقدّسة، ليُقيم مجلس عزاء في الصحن الطاهر، بعدها توجّهت الحشود المشاركة في هذا الموكب إلى العتبة العباسية المقدّسة مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين وهم يردّدون شعارات تجسّد عَظَمَة هذه الفاجعة الأليمة على الأمّة الإسلامية.

وكان الختام في صحن المولى أبي الفضل العباس(عليه السلام) بمجلس عزاءٍ أيضاً، وقد ارتقى المنبر فيه نجل المرحوم خطيب كربلاء المقدّسة الشيخ هادي الكربلائي الشيخ علاء الخطيب، كما تمّ استذكار خَدَمَة المسيرة الحسينية من الرواديد والخطباء والشعراء الذين كان لهم دورٌ كبيرٌ في إحياء هذه المناسبات الحسينية.

الجدير بالذكر أنّه انطلق بعد ظهر يوم أمس السبت موكبُ خَدَمَة العتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية يتقدّمه عددٌ من المسؤولين ورؤساء الأقسام فيهما إضافةً إلى مجاميع من ‏الزائرين والوافدين الذين قدموا الى مدينة كربلاء المقدّسة لإحياء هذه المناسبة الأليمة، وهي عادةٌ دأب عليها الموالون في كلّ عام لإحياء اليوم السابع لاستشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه(عليهم السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: