شبكة الكفيل العالمية
الى

مشاركة العتبة العباسية المقدسة في معرض المعهد التقني في المسيب لعام 2011م, وزواره يشيدون بنتاجاتها

جانب من جناح العتبة
جانب من جناح العتبة
بدعوة من المعهد التقني في مدينة المسيب في محافظة بابل شارك قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة في معرض الكتاب السنوي السابع والذي تقيمه وحدة الإعلام في المعهد المذكور، حيث شارك القسم بجناح ضم جزءً من نتاجاته الفكرية والعلمية لتكون في متناول الباحثين وطلبة المعهد والكلية التقنية الموجودة ضمن المجمع العلمي الكائن في ناحية المشروع شمال محافظة بابل وقد لاقى الجناح طيلة أيام المعرض إقبال وإعجاب كبير من قبل الطلبة والشخصيات الدينية والسياسية والثقافية التي زارت المعرض.

وأفتتح المعرض يوم الأربعاء الوافق 14/3 /2011م على هامش الحفل التأبيني الذي أقيم بمناسبة ذكرى وفاة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(عليها السلام ), وابتدأ الحفل بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم ومن ثم كلمة مسؤول وحدة الأعلام في المعهد المذكور الأستاذة ندى الفتلاوي والتي رحبت بكلمتها نيابةً عن عميد المعهد بالضيوف والحاضرين في الحفل وأشارت "يأتي هذا المعرض لنشر فكر أهل البيت (عليهم السلام) في هذا المكان, وكذلك إتاحة الفرصة للطلبة الكرام الاستفادة من الكتب والأقراص الليزرية العلمية التي تطرحها المؤسسات المشاركة وكذلك لغرض التلاقح الفكري بين المؤسسات المشاركة والطلبة ".



ومن ثم تلت الكلمة قصائد شعرية لبعض من الشعراء الحضور, وبعد الختام توجه عميد المعهد و بعض من الشخصيات الدينية والأساتذة لافتتاح معرض الكتاب .

أما جناح قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية, فقد احتوى المؤلفات الدينية والثقافية العامة الصادرة من وحدة الدراسات ووحدة الجريدة في شعبة الإعلام في القسم ومنها العديد من السلاسل الثقافية المتنوعة، كسلسلة المشتركات الفقهية بين السنة والشيعة، وسلسلة دليل المحاور، وسلسلة سبل الرشاد.



هذا ما تحدث به لموقع (الكفيل ) نائب رئيس القسم السيد عقيل الياسري وأضاف " ضم الجناح فهارس لمحتويات المكتبة الأليكترونية التابعة لشعبة المكتبة ودار المخطوطات في العتبة المقدسة حيث ضمت أكثر من (2000) قرص احتوت أكثر من (50000)عنوان لكتاب في مختلف العلوم، والتي يمكن تصفح محتوياتها اليكترونياً، فضلاً عن أقراص الكتب المصورة وأقراص الأفلام والمسلسلات الدينية وأقراص البرامج التعليمية العلمية في علوم الحاسوب وغيرها، حيث أتيح للطلبة، تسجيل أرقام الأقراص المراد اقتنائها والحصول عليها من الجناح نفسه بأسعار زهيدة جداً لا يتجاوز (1000) دينار للقرص الواحد أي (أقل من دولار واحد)، وذلك لأقراص الـ (DVD)، وبسعر (500)دينار لأقراص الـ (CD)أي أقل من نصف دولار ".



وأضاف " وقد شاركت وحدة التصوير والإنتاج المرئي في شعبة الإعلام في القسم المذكور ببعض صورها المطبوعة على ألواح خشبية والتي عرضت للطلبة، وأتيح لهم شرائها، مع ملصقات صغيرة وكبيرة لمشاريع العتبة التي أبدعتها أيدي العراقيين من أبناء العتبات المقدسة، والمستمرين في تطويرها وإعمارها منذ سقوط الطاغية المقبور".

من جانبه بيّن مسؤول شعبة الإنترنت في القسم المذكور " شاركت الشعبة من خلال عرض الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة (الكفيل) أمام الطلبة لتصفحه بالطريقة المغلقة (Off line)، وكذلك موقع العتبة العسكرية ، وعرض الجناح إصداري شعبة الإنترنت السنويين، وهما التقويم المصور الجداري وهو الآن لعام 2011م، ومفكرة الكفيل السنوية الثقافية المتنوعة, وكذلك عرض جزء من الفلم الإسلامي التأريخي (مباهلة نصارى نجران) والذي أنتجته شعبة الانترنت، بكوادرها العراقية المؤمنة، والذي يعتبر الأول من نوعه داخل العراق، ضمن سلسلة الأفلام التي ستستعرض السيرة النبوية وفق الرؤية التاريخية الحقيقية. "

ذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه، وأن مشاركة عتبات العراق المقدسة بمؤسساتها الفكرية والثقافية، تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه الأماكن المقدسة والتي أسست بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: