شبكة الكفيل العالمية
الى

محافظة المثنّى هي آخر محافظةٍ في جنوب العراق يتواجد فيها زخمُ زائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) وأمامهم خمسة أيام حتى يصلوا إلى مقصدهم..

احد المواكب في السماوة
الزائرون القادمون من محافظات جنوب العراق سيراً على الأقدام قاصدين كربلاء المقدّسة لإحياء شعيرة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) وصل ختام زخم مسيرهم إلى محافظة المثنّى في هذا اليوم الأربعاء (12صفر الخير 1437هـ) الموافق لـ(25تشرين الثاني 2015م) وتبقّى أمامهم مسير خمسة أيام حتّى يصلوا إلى مقصدهم كربلاء المقدّسة حيث يقطعون فيها ما يقرب من (250كلم).

هذه الأيام الخمسة سيسلكون فيها عدداً من المناطق وهي: (السماوة، الوركاء، الرميثة، الطابو، الحمزة، السدير، محافظة الديوانية، السنية، الطليعة، القاسم، الجربوعية، الدبلة، مدينة الحلّة، الطهمازية، قضاء طويريج، ومن ثمّ مدينة كربلاء).

أهالي هذه المحافظة خرج منهم عددٌ كبير للالتحاق بطوفان الأربعين فيما بقي عددٌ من خدمة الإمام الحسين(عليه السلام) يقدّمون الخدمات والضيافة للزائرين الذين يتوقّع أن يكون ختام زخمهم هو اليوم ويوم غد.

ممثّلية المواكب الحسينيّة في محافظة المثنى التابعة لقسم المواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلامي في العتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية أكّدت أنّ عدد المواكب التي قدّمت الخدمة للزائرين القاصدين كربلاء المقدّسة سيراً على الأقدام ضمن الحدود الإدارية لمحافظة المثنى بلغ (1,400) موكب خدميّ، كما شاركت (330) جمعية خدمية متنقّلة تتجوّل على طول الطريق لتقدّم الخدمات للزائرين.

عدسةُ شبكة الكفيل العالمية رصدت بعض مشاهد كثافة الزائرين في هذه المحافظة بهذه اللقطات:
تعليقات القراء
1 | ام علي | 26/11/2015 | United States
هنيأ لكم الزيارة والخدمة الحسينية جعاها الله في ميزان حسناتكم.
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: