شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ الأمانات تستحدث أماكن خزنٍ جديدة وواسعة لحفظ حقائب وأمانات الزائرين خلال زيارة الأربعين..

الأمانات
استحدثت شعبةُ الأمانات التابعة لقسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدّسة أماكن خزنٍ جديدة وواسعة لاستيعاب وحفظ حقائب وأمانات الزائرين الوافدين إلى العتبات المقدّسة في كربلاء المقدّسة لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) في العشرين من صفر المظفّر (1437هـ).

ويأتي هذا العمل ضمن خطّة القسم لتوفير كلّ ما يحتاجه الزائرون من داخل وخارج العراق الذين تتزايد أعدادهم نظراً لقرب حلول زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام).

مسؤولُ شعبة الأمانات السيد محمد حبيب جبر بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "مع قرب زيارة الأربعين وتوافد الملايين من الزائرين الكرام صوب مدينة كربلاء المقدّسة لزيارة مرقد الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) باشرنا بتوسعة عملنا من خلال نصب أمانات جديدة في أماكن حيويّة بالإضافة الى الأمانات الموجودة ضمن مشروع التوسعة البالغ عددها (9) أمانات، وذلك بالنظر للزخم الذي حصل على الأمانات في الزيارات السابقة".

وأضاف: "تمّ افتتاح ثلاثة مواقع جديدة في باب قبلة أبي الفضل العباس(عليه السلام) وفي منطقة باب بغداد وساحة (قندي) التي تشهد زخماً كبيراً للزائرين، حيث تمتاز هذه الأمانات بكبر حجمها وقدرتها على استيعاب آلاف الحقائب، وعملنا على توفير كادرٍ من المتطوّعين في هذه الأمانات الى جانب المنتسبين، وتتمّ عملية التسليم وفق أرقامٍ تُعطى للزائر عند تسليم حقيبته وكلّ موقعٍ تكون له أرقام بلونٍ معيّن، حيث تمّ لحدّ الآن استلام ما يقرب من مائة ألف حقيبة والعمل يسيرُ وفق انسيابية عالية وراحة تامّة للزائرين الكريم وهذا ما نطمح اليه".

مبيّناً: "أمّا بقيّة الخدمات التي نقوم بتقديمها فهي توزيع الأغطية (البطانيات) حيث تمّ توزيع ما يقرب من أربعين ألف (بطانية) لسراديب العتبة المقدّسة وللمواكب والمتطوّعين والزائرين الكرام، وكذلك توفير العباءة النسائية للزائرات من خلال مواقعنا الموزّعة في باب بغداد وشارع الإمام علي(عليه السلام) وشارع العلقمي وباب القبلة، حيث نقوم بتزويد الزائرات القادمات من خارج المحافظة بالعباءة من أجل أداء الزيارة ومن ثمّ إرجاعها بعد الانتهاء، بالإضافة الى توفير عربات نقل المعاقين والأطفال من أجل أداء الزيارة بيسرٍ وسهولة من خلال مواقعنا الموزّعة في محيط العتبة المقدّسة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: