شبكة الكفيل العالمية
الى

مضيفُ أبي الفضل العباس(عليه السلام) يحتضن زائريه ويقدّم لهم خدماته..

أحد الوجبات الغذائية
عامٌ بعد عام يتلو الكرم تراتيل ملحمة الجود التي سطّرها أبو الفضل العباس(عليه السلام) عند مشرعة الإباء، ويتصفّح تلك المواقف التي بيّضت وجه الإنسانية بالفضائل المنقطعة النظير، فكان خَدَمَة العتبة العباسيّة المقدّسة -من باب حفظ ذلك الأثر والتراث الخالد لقمر العشيرة(عليه السلام)- على أهبة الاستعداد لاستقبال الزائرين والقاصدين كربلاء المقدّسة لأداء مراسيم زيارة الأربعين وسخّروا جميع الإمكانيات والطاقات الماديّة والبشرية لهم.

ضمن خطّة العتبة العباسيّة المقدّسة الخدمية لزيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) التي سخّرت لأجلها إمكانيّاتها كافة، ولم تدّخر جهداً إلّا وبذلته من أجل الخروج بزيارةٍ ناجحة على كلّ المستويات الخدمية والأمنية والتنظيمية، إيماناً منها بضرورة العمل المنظّم لخدمة الأعداد الهائلة من الزوّار القادمين إلى مدينة كربلاء المقدّسة، ليس فقط من داخل العراق وإنّما من كلّ أنحاء العالم الإسلامي، حيث قامت بتهيئة مجمّعاتها الخدمية كافة لاستقبال الزائرين، ومن هذه المجمّعات الخدمية مضيف العتبة العباسيّة المقدّسة الخارجي الكائن على طريق (النجف الأشرف – كربلاء المقدّسة) الذي نُصبت فيه أعلى رايةٍ حسينية حتّى أصبح علامةً فارقةً موجودةً على طريق الزائرين بفضل ما يقدّمه من خدمات للزائرين.

واستنفر المضيفُ جميع طاقته البشرية واللوجستية فكان التنوّع في الوجبات المقدّمة وأعدادها المتزايدة هي صفته الأعم، حيث يقوم المجمّع بتوفير ثلاث وجبات يومية بالإضافة الى وجبات سريعة وبعض الأكلات الناشفة مع الصمون والخبز الذي يصنّع داخل المجمّع وبأفرانه الخاصة، فضلاً عن هذا هناك وجباتٌ بينيّة تتنوّع بين الفواكه والأكلات الحارّة والعصائر والماء والشاي، ويبلغ عددُ الزائرين الذين يتمّ تقديم الخدمات لهم (20ألف) زائر تقريباً يومياً.

ويقوم المضيف كذلك بإيواء ومبيت الزائرين، حيث تمّت تهيئة قاعات خاصّة للرجال وأخرى للنساء مجهّزة بكافة وسائل الراحة، كذلك تمّ تزويده بمفرزةٍ طبية تعمل (24) ساعة ومركزٍ للتائهين وآخر للتوجيه الدينيّ ومركزٍ لاتّصالات الزائرين، وكإجراء احترازيّ ولاستيعاب أكبر عددٍ ممكنٍ من الزائرين تمّ نصب عددٍ من الخيام داخل ساحةٍ تابعة للمضيف جُهّزت بكافة وسائل الراحة للزائر تسع كلُّ خيمةٍ منها (50) شخصاً تقريباً.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: