شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقُ إنقاذ الزائرين تُسعف مئات الحالات وتُسهم بإنقاذ حياتهم..

جانب من أعمال الفرق
أسهمت فرقُ الإنقاذ ومجاميعها التي نشرتها العتبةُ العباسيّة المقدّسة داخل صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام) وفي المناطق القريبة منه وفي ساحة ما بين الحرمين الشريفين بإنقاذ حياة مئات الزائرين وأسعفت آخرين، وذلك حرصاً على سلامة الزائرين وتوفير الجوّ المناسب للزيارة والتعامل مع الحالات الحرجة والطارئة التي تحصل بسبب الزحام الشديد وتقديم المساعدة الآنية للزائر والمساهمة في نقل الطارئ منها بسيارات الإسعاف الى أقرب مركز علاجٍ طبيّ.

مجاميع الإنقاذ تشكّلت من متطوّعي طلبة جامعات الوسط والجنوب ، حيث تمّ إدخال هؤلاء المتطوّعين -بداية الأمر- في دوراتٍ تدريبية مكثّفة لتعليمهم طرق وأساليب إنقاذ الحياة (نظري - عملي) وفقاً لمنهاجٍ تدريبيّ أُعدّ لهذا الغرض وبإشراف كادرٍ متخصّص، وشمل المنهاج الفقرات الآتية: (الإنعاش القلبي الرئوي(CPR)، والاختناق، وحالات الإغماء، والحروق، وإسعاف الجروح والكسور إن حصلت)، وتمّ توزيعهم على شكل مفارز داخل وخارج صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام)، مزوّدين بحقيبةٍ فيها بعض أدوات الإنقاذ، ويكون عملهم تناوبيّاً وبصورةٍ مستمرة لمدّة (24) ساعة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: