شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ الحسينيّة المقدّسة تحتضن مهرجانَ الإعلام الجهاديّ..

جانب من فعاليات المهرجان
ضمن سلسلة نشاطاتها الثقافية الهادفة لدعم الإعلام الحربيّ المُواكب للعمليات العسكرية ضدّ تنظيم داعش الإرهابيّ، وتثميناً لهذه الجهود أقامت العتبةُ الحسينيّة المقدّسة مهرجانَ الإعلام الجهاديّ الذي شهد حضوراً واسعاً لعددٍ من الشخصيّات الدينية والسياسية ووسائل إعلام محلّية.

وقال رئيسُ اللّجنة التحضيرية للمهرجان الأستاذ حيدر السلامي: "إنّ الهدف من إقامة هذا المهرجان هو تثمين الجهود الإعلامية التي لا تقلّ عمّا يقدّمه الأبطال في الحشد الشعبيّ المقدّس من تضحيات، من أجل مواكبة الحدث ميدانياً ونقل الصورة بشكلٍ مباشر أو غير مباشر عبر الشاشات الى العالم وتوثيق البطولات والتضحيات التي يسطّرها الأبطال الغيارى من أبناء الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنية".

وأضاف: "كما يهدف المهرجان الى تكريس فتوى الجهاد الكفائيّ التي انطلقت وأُعلن عنها من الصحن الحسينيّ الشريف عملاً بتوجيهات الأمين العام للعتبة الحسينيّة المقدّسة، وقد بلغت المؤسّسات الإعلامية المشاركة فيه (32) وسيلة إعلامية، فيما بلغت الأعمال التي شاركت في المهرجان أكثر من (300) عمل ضمن خمسة محاور هي التقرير الخبريّ والفيلم الوثائقيّ والتغطية الميدانية والريبورتاجات والكليبات الفيديويّة الخاصّة بالحشد الشعبيّ".

من جانبه قال عضو اللجنة التحكيمية وأستاذ الإعلام الدكتور كامل القيّم: "نلحظ أنّ هناك صحّةً تامّة في المؤسّسات الإعلامية العراقية في حربها الإعلامية بمواجهة خطاب الإعلام التكفيريّ الإرهابيّ الداعشيّ، وهذا ما لمسناه جليّاً وواضحاً في الأعمال المشاركة بهذا المهرجان وطبيعة المادة الإعلامية الموجّهة لنقل الانتصارات الكبيرة التي تحقّقها القوّات الأمنيّة والمتطوّعون والغيارى من رجال الحشد الشعبيّ".

وفي ختام هذا المهرجان تمّ تكريم القنوات والمؤسّسات الإعلامية لجهودها المتميزة في نقل أحداث وتطوّرات المعارك ضدّ تنظيم داعش الإرهابيّ، وكذلك إعلان القنوات الفائزة بالجوائز الخمس لأعمال الفيلم الوثائقيّ والأنشودة الحماسية والتقرير الخبريّ والتغطية الميدانية والكليبات الفيديويّة الخاصّة بالحشد الشعبيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: