شبكة الكفيل العالمية
الى

للسنة الثانية على التوالي : العتبة العباسية المقدسة تشارك في مهرجان بغداد الزهور الدولي الثالث

جانب من الجناح
جانب من الجناح
شاركت العتبة العباسية المقدسة وللسنة الثانية على التوالي من خلال شعبة الزراعة في قسم الشؤون الخدمية في مهرجان الزهور الدولي الثالث, والذي تقيمه أمانة العاصمة العراقية بغداد على حدائق متنزه الزوراء وأستمر لمدة أسبوع.

وقد تحث للكفيل مسؤول شعبة الزراعة في القسم المذكور المهندس الزراعي سرمد ناجي عبود قائلاً " تميزت مشاركتنا هذه السنة من خلال استقلالية جناح العتبة المقدسة في المهرجان حيث كان الجناح في السنة الأولى مشترك مع العتبة الحسينية وكان مساحته العتبة المقدسة 12م2 فقط, ولكن هذه السنة خصصت لنا مساحة 300م2 وقد استغلت بشكل كامل".

وأضاف " أكثر من 90% من زهور والشتلات التي تم الاشتراك بها في المهرجان من أنتاج مشتل العتبة المقدسة وأما الباقي هي عبارة شتلات استوردتها العتبة من تاليلند لغرض استخدامها في مشروع تشجير مركز مدينة كربلاء المقدسة والذي تنفذه شعبتي الزراعة في العتبتين المقدستين بعد أن وصلت للمرحلة الثانية منه".

مضيفاً" كما كان لهذا العام مشاركة لعدد من البلدان العربية والعالمية وكذلك بعض المحافظات العراقية, والحمد لله كان لجناح العتبة المقدسة حضور مميز وقد لاقى استحسان واسع من قبل الأخوان أعضاء مجلس النواب من الذين زاروا المعرض وأثنوا على الجهود المبذولة في هذا المجال, وأيضا لاقى الجناح أعجاب كبير من قبل الوفود المشاركة والمشرفين على المهرجان في أمانة بغداد".

وبين المهندس سرمد "ومن أبرز الزهور التي شاركنا فيها هي زهور الفلوكس البتونية والقطمر ونبات الجعفري وزهور الدالية والبلكونية إضافتاً إلى العشرات من الزهور والشجيرات ".

يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤساستها المختلفة، إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة المقدسة، حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها - بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في تطويرها ودوام عملها وخدمة زائريها.









تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: