شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تعزّي ذوي القرّاء الإيرانيّين الذين قضوا بحادثة التدافع في منى..

جانب من الزيارة
بعد أن تمّ تكريم عوائل القرّاء الإيرانيّين الذين استُشهدوا في حادث منى أثناء أدائهم لفريضة الحجّ المبارك لهذا العام، حيث تمّ التكريم على هامش فعاليات حفل افتتاح الدورة الـ۳۸ من المسابقة الوطنية للقرآن الكريم التي أُقيمت في إيران في مدينة كرمانشاه، حيث توجّه الوفد المشارك لبيوت هؤلاء القرّاء من أجل تقديم التعازي لذويهم بهذا المصاب.

الشيخ جواد النصراوي مديرُ معهد القرآن الكريم في العتبة العباسيّة المقدّسة بيّن من جانبه قائلاً: "إنّ الزيارة لهذه العوائل جاءت ضمن مبادرة العتبة العبّاسية المقدّسة بالتواصل مع هذه الشرائح والعمل على تكريمهم تكريماً يليق بهم كقارئين وتالين لكتاب الله تعالى أخذوا على عاتقهم نشره في محافل دولية، ليعقب بعد تكريمهم تقديم التعازي لذويهم ومواساتهم بهذه المصيبة التي ألمّت بهم، داعين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان".

عوائل وذوو القرّاء ثمّنوا هذه المبادرة الطيّبة التي أقدمت عليها العتبةُ العباسيّة المقدّسة مبدين شكرهم وامتنانهم للعتبة والقائمين عليها ومعتبرين في الوقت نفسه أنّه تكريمٌ من حامل لواء الحسين أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، وأنّ هذه الزيارة كانت بلسماً شافياً لجراحاتهم وأدخلت السرور بعد الحزن الكبير لفقد أحبّتهم، وأنّ جراحهم شُفيت بأنفاس أبي الفضل العباس(عليه السلام) التي وجدوها في الهدايا التبرّكية التي قدّمها لهم الوفد.

الجديرُ بالذكر أنّ هذه الزيارة حظيت باهتمامٍ كبير من المؤسّسات القرآنية والشخصيات الدينية والعديد من وسائل الإعلام في إيران.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: