شبكة الكفيل العالمية
الى

من جوار الكاظمَيْن(عليهما السلام) قسم ما بين الحرمين الشريفين يُقيم معرضاً صوريّاً..

جانب من المعرض
(عاشوراء رمز الخلود) هو عنوانٌ للمعرض الصوريّ الذي أقامه قسمُ ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية، وكان حاضراً في أكثر من محفلٍ داخل وخارج مدينة كربلاء المقدّسة، وقد حطّ رحاله هذه المرّة في مدينة الكاظمية المقدّسة وعند جوار الإمامين الهُمامين موسى والجواد(عليهما السلام)، وذلك ضمن سلسلة النشاطات والفعاليات الفنية التي يقوم بها القسم.

مسؤول وحدة إعلام قسم ما بين الحرمين الشريفين والمشرف على المعرض الأستاذ علي الباوي بيّن لشبكة الكفيل: "شمل المعرضُ الذي بلغ عدد لوحاته (40) لوحةً فنية لمصوّرين من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة استعراضاً للصور الفوتوغرافية التي سلّطت الضوء على القضية الحسينية وممارسة شعائرها، والمسيرات المليونية والخدمات التي تُقدّم للزائرين وإبرازها من زاوية الفنّ الفوتوغرافي لموسم الأحزان المحمّدي عاشوراء وصفر، في محاولةٍ لتوثيقها بأسلوب الإبداع الفنيّ وبأفكار جديدة، لتكون رافداً مهمّاً من الروافد الثقافية للأجيال القادمة ولإعطاء تصوّر بطريقة فنية أنّ العتبات المقدّسة ذات قيمة روحية وفنية وتراثية وعقائدية، بل هي مركزٌ للإشعاع الفكري والحضاريّ، وكذلك شمل المعرض عرض لوحات فنية لشخصيات عدّة".

يُذكر أنّ هذا المعرض هو ضمن سلسلة النشاطات والفعاليات الفنية التي يقوم بها قسم ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينية والعباسية، التي من ضمنها إقامته للمعارض الصورية داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة وبحسب كلّ مناسبةٍ تخصّ أفراح أو أحزان أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، فضلاً عن حركة الزائرين الوافدين لزيارة مرقدَيْ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: