شبكة الكفيل العالمية
الى

كلّيةُ الدراسات الإنسانية الجامعة تُحيي الذكرى العطرة للمولد النبويّ وتُكرّم الطلبة الأوائل وذوي الشهداء..

جانب من الفعالية
بمناسبة ولادة الرسول الأعظم محمد بن عبدالله(صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) أقامت كُلّيةُ الدراسات الإنسانية الجامعة / قسم هندسة تقنيات الحاسوب التابعة للعتبة العباسيّة المقدّسة احتفالاً ومهرجاناً شعريّاً.
شهد الاحتفال الذي استُهِلَّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم حضوراً واسعاً للكادر التدريسيّ في الكلّية ووفد ممثّل عن العتبة المقدّسة، وألقى رئيسُ الوفد الشيخ عادل الوكيل(دام توفيقه) في هذا المحفل المبارك كلمة العتبة العباسية المقدّسة التي أشار فيها الى استلهام القيم والمبادئ من ذكرى ولادة الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله)، داعياً للثبات على المقاومة ضدّ الفكر التكفيري المتمثّل بداعش وأعوانها، واستنهاض طاقات الشباب المؤمن للنهوض بالواقع العلميّ من أجل عراقنا الحبيب، حيث إنّ ما جاء به الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) من مبادئ إسلامية أصيلة تحثّ على العمل والجهاد وعدم إضاعة الوقت بما لا ينفع واستثمار الوقت بالأمور الخيّرة التي تنهض بالمجتمع العراقي والأمّة الإسلامية.
من جانبه أكّد السيد الأستاذ المساعد الدكتور صفاء عبد الجبار علي الموسوي عميد الكلية في كلمته على أهمية وعظمة هذه المناسبة وما جاء به الرسول(صلى الله عليه وآله) من تعاليم تشمل الإنسانية كافة وأنّه نبيّ الرحمة وخاتم الرسل والأنبياء، والالتزام بالسير على طريقه وطريق أهل بيته الأطهار(عليهم السلام) فطريقهم هو الصراط المستقيم.
وتضمّن الحفل كذلك إلقاء قصائد شعرية متنوّعة وعديدة منها ما يخصّ المناسبة المباركة وقصائد أخرى تكرّم وتبجّل أبطال الحشد الشعبي المقدّس لما أبدوه من تضحيات من أجل الدفاع عن المقدّسات والوطن.
لتُختَتَم هذه الفعالية بتكريم الطلبة الأوائل وذوي الشهداء الذين سقطوا في ساحات الشرف والكرامة أرض المعركة وهم يدافعون عن حياض وتربة هذا الوطن الغالي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: