شبكة الكفيل العالمية
الى

بالتعاون مع جامعة القادسية: مركزُ الدراسات الأفريقية في العتبة العبّاسية المقدّسة يعقد جلسةً نقاشية ويتدارس واقع المسلمين في قارة أفريقيا..

جانب من الجلسة
عقد مركزُ الدراسات الأفريقية في العتبة العباسيّة المقدّسة التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها ضمن سلسلة نشاطاته التي تُقام بالتعاون مع المؤسّسات الأكاديمية والمراكز البحثية جلسةً نقاشية حوارية بالتعاون مع كلية التربية / قسم التاريخ في جامعة القادسية توسّمت بـ(واقع الدراسات الأفريقية وآفاقها المستقبلية).
السيد هاشم العوادي مديرُ مركز الدراسات الأفريقية تحدّث لنا عن هذه الجلسة قائلاً: "الغاية من هذه الجلسة الحوارية والنقاشية لرسم استراتيجية العمل في القارة الأفريقية وفتح افاق التعاون العلمي المثمر والمنتج بما يساهم في اثراء المعرفة بين مؤسسات البحث العلمية في العراق والقارة الافريقية ،حيث ان القارة الافريقية تعاني من ازمات اقتصادية واجتماعية وسياسية فضتها مرحلة الاستعمار ، وما بعد الاستعمار شكلت بمجموعها عائقا التقدم العلمي لابناء القارة ، اضافة الى ان فشل السياسة العراقية في المرحلة السابقة في وضع استراتيجية واضحة للعلاقات العراقية الافريقية جعلت منها قارة مغلقة ومجهولة عند الباحث العراقي وبالتالي انعكس هذا الفشل السياسي في هذه الاستراتيجية على حجم البحث العلمي المتخصص في القارة الافريقية".
حضر الحلقة النقاشية الدكتور خالد جواد العادلي عميد كلية التربية الذي اثنى على دور العتبات المقدسة عموما ، والعباسية على نحو الخصوص على هذا المشروع العلمي المهم والذي يشكل مساحة الفراغ في مجال البحث العلمي في الجامعات العراقية ، حيث يعاني البحث العلمي في الدراسات الافريقية من ندرة المادة المعلوماتية .
وترأس الجسلة الدكتور احمد طنش منسق المركز في الجامعة والذي قدم تعريفا بالقارة الافريقية تضمن معلومات سياسية واقتصادية وديموغرافية ،ثم قدم السيد هاشم العوادي مدير المركز تعريفا بهوية المركز وابرز انشطته السابقة ومشاريعه المستقبلية .

من ثم بدا المشاركون في الحلقة من اساتذة الجامعة والمتخصصين بطرح بحوثهم واوراقهم البحثية والتي تناولت العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: