شبكة الكفيل العالمية
الى

ختام فعاليات معرض كربلاء الدوليّ الأوّل لكتاب الطفل واللجنةُ المنظّمة تكرّم جناح العتبة العباسيّة المقدّسة..

التكريم
اختُتِمَت بعد ظهريوم الأحد (22ربيع الأوّل 1437هـ) الموافق لـ(3كانون الثاني 2016م) فعالياتُ معرض كربلاء الدوليّ الأوّل لكتاب الطفل الذي أقامه قسم رعاية وتنمية الطفولة في العتبة الحسينية المقدّسة، وتحت مسقّفات ساحة ما بين الحرمين الشريفين.

ونتيجةً لما قدّمه جناحُ شعبة الطفولة والناشئة في العتبة العبّاسية المقدّسة من نتاجاتٍ تنمويّة وفكرية وثقافية خاصّة بالأطفال فقد تمّ تكريم جناحها ضمن الأجنحة التي حقّقت نجاحاً بارزاً في هذه الفعّالية التي تُقام في العراق للمرّة الأولى، حيث شارك في المعرض (12) دار نشرٍ من مصر ولبنان والسعودية بالإضافة الى العراق.

مسؤولُ المعرض الأستاذ محمـد الحسناوي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "أقامت العتبةُ الحسينيّة المقدّسة في منطقة ما بين الحرمين الشريفين ممثّلةً بقسم رعاية وتنمية الطفولة الحسينيّة معرضَ كربلاء الدوليّ الأوّل لكتاب الطفل وهو المعرض الأوّل من نوعه في العراق، حيث جاءت فكرة إقامة هذا المعرض لما لمسناه من حاجة الأطفال الى مثل هكذا معارض تعنى بثقافة الطفل وتنمّي قابلياتهم وقدراتهم ومواهبهم، فتضمّن معرضاً لكتب الأطفال ومعرض صور لمصوّري العتبة الحسينيّة المقدّسة ضمّ مجموعةً من الصور الخاصة بالأطفال، كذلك تضمّن المعرض مرسماً للطفل حيث شارك فيه مجموعةٌ من الأطفال بمجموعةٍ من الرسومات واللوحات الفنية".

يُذكر أنّ جناح العتبة العباسيّة المقدّسة قد احتوى بين جنباته عناوين تجاوزت الأربعين مقسّمةً على مختلف ألوان الأدب من القصص المصوّرة والمجاميع الشعرية والكتب العلمية والثقافية وقصص الأنبياء والسيرة العطرة لأهل البيت(عليهم السلام)، إضافةً إلى المجلّات الشهرية التي تُصدرها شعبة الطفولة والناشئة، وإنّ الإصدارات تنوّعت بين اللغة العربية والإنكليزية والتركية والفارسية والكردية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: