شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآن الكريم يتواصل بعطائه القرآنيّ، وفرعه في بابل يُخرّج كوكبةً جديدة من القرّاء..

جانب من حفل الختام
اختتم معهدُ القرآن الكريم فرع محافظة بابل دورةً جديدةً لكوكبةٍ من قرّاء القرآن الكريم (طلاب وطالبات)، أُقيم حفلُ الختام في مزار زيد الشهيد(عليه السلام) وبلغ عددُ المتخرّجين (550) طالباً وطالبةً، حيث تلقّوا خلال هذه الدورة دروساً نظرية وعمليّة في أحكام التلاوة والتجويد ليكونوا مؤهّلين للدخول في دوراتٍ متقدّمة، لتُضاف هذه الدورة الى سلسلة الدورات التي يُقيمها معهدُ القرآن الكريم في العتبة العباسيّة المقدّسة سواءً التي تُقام في كربلاء أو خارجها.

افتُتِحَ حفل الختام بتلاوةٍ عطرة من آيات الكتاب الكريم بصوت القارئ الدوليّ السيد حسنين الحلو، أعقبتها كلمة الشيخ قاسم الحسناوي الأمين الخاصّ للمزار الطاهر، شكر فيها معهد القرآن الكريم فرع بابل على جهودهم المبذولة في الدورات القرآنية المتواصلة التي بدأت تؤتي أكلها وانتشرت في جميع البقاع من محافظات العراق من خلال فروعه المنتشرة فيها.

ثمّ جاءت كلمة السيد منتظر الموسوي مسؤول معهد القرآن الكريم فرع بابل حيث تحدّث فيها عن فضل القرآن الكريم وما يتميّز به حَمَلَتُه عن غيرهم، وكيف سيكون شافعاً ومشفّعاً يوم القيامة، كذلك تطرّق الى الهدف والغاية من إقامة هذه الدورات وما ضمّته من منهاجٍ خلال إقامتها، شاكراً في الوقت نفسه أساتذة الدورات والطلبة المتخرّجين.

وتخلّلت الحفلَ مشاركاتٌ شعرية تضمّنت قصائد في حبّ أهل البيت(عليهم السلام) ودعم الحشد الشعبيّ المقدّس وتلاوات قرآنية. واختُتِمَ الحفلُ بتقديم الشهادات التقديرية على المشاركين وأساتذة الدورات القرآنية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: