شبكة الكفيل العالمية
الى

بالتعاون مع العتبة العباسيّة المقدّسة جامعة بغداد تعقد مؤتمرها البحثيّ الحسينيّ السنويّ الرابع..

جانب من المؤتمر
تحت شعار: (الإمام الحسين "عليه السلام" نهضةُ وجودٍ)، وبالتعاون مع العتبة العباسيّة المقدّسة أقامت كلية ابن رشد / قسم اللغة العربية في جامعة بغداد مؤتمرها البحثيّ الحسينيّ الرابع الذي احتضنته قاعة ابن رشد المركزية للمؤتمرات بمشاركة نخبة من الباحثين من داخل وخارج جامعة بغداد.
وشهد حفل الافتتاح الذي استُهِلَّ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم إلقاء عددٍ من الكلمات التي بيّنت دور المسيرة الحسينية ومبادئها وأهدافها العُليا وما تحمله من حسٍّ رسالي وقيم إنسانية تسهم إسهاماً كبيراً في مجالات الحياة كافة.


الدكتور كاظم كريم الجابري عميد كلية التربية ابن رشد بيّن من جانبه: "نثمّن ما تقوم به العتبة العباسيّةُ المقدّسة ودورها بالانفتاح الفكري الكبير، وخاصة أنشطتها التي تتعلّق بالجامعات والمعاهد العراقية، وهو خير دليل على قوّة الرابطة بين المؤسّسة الدينيّة والمؤسّسة الأكاديميّة، وإنّه دليل عافية لاشتراك هدف المؤسّستين، حيث إنّهما تصبّان في مسارٍ واحد وهو خدمة هذا البلد العزيز، فنشدّ على أيدي القائمين على العتبة العباسيّة المقدّسة دعمهم للنشاطات الفكرية والعلمية في الجامعات العراقية".
موضّحاً: "الترابط بين العتبات المقدّسة والجامعات سيقدّم خدمةً كبيرة للطلبة والطالبات في مجال التوعية والإرشاد، وفي مجال التثقيف وتوسيع المدارك لدى الشباب، وخصوصاً ما يتعلّق بالفكر الحسينيّ الذي هو بأمسّ الحاجة اليه في ظلّ التيارات الفكرية الدخيلة التي تصل الينا عبر وسائل الإعلام المختلفة وبشتى الأساليب، ونحن بحاجة الى مثل هذه المؤتمرات والمهرجانات؛ لأنّها تضيف بعداً تاريخياً وتربوياً الى طلبة الجامعة؛ وتزيد من معرفتهم بالإمام الحسين(عليه السلام) وهو الرمز الذي خلّدته الإنسانية جمعاء، وتحدّث عنه الكثير من القادة والعلماء لموقفه الإنسانيّ والقيادي الفريد في التاريخ".


وطرحَ في المؤتمر عددٌ من البحوث التي تمحورت حول تقديم قراءة حصرية في نهضة الإمام الحسين(عليه السلام) والعمل على توظيفها في الميادين التربوية والثقافية والتوجيهية, فقد بلغت البحوث المشاركة في هذا المؤتمر (30) بحثاً لكُتّابٍ وباحثين معروفين في الوسطين الجامعي والبحثي. وقسمت على محاور تناول كلّ محورٍ جانباً من هذه النهضة الخالدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: