شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدُ العتبة العبّاسية المقدّسة يحضر فعالياتِ المؤتمر الدوليّ السنويّ الخامس (سلمان ملتقى الأديان)..

جانب من فعاليات المؤتمر
بحضور وفدٍ من العتبة العباسيّة المقدّسة انطلقت صباح أمس السبت (28جمادى الأولى 1437هـ) الموافق لـ(5آذار 2016م) في مزار الصحابيّ سلمان المحمدي(رضي الله عنه) للسنة الخامسة على التوالي فعالياتُ المؤتمر السنويّ الخامس للبحوث والدراسات (سلمان ملتقى الأديان)، وأقيم المؤتمر تحت شعار: (سلمان المحمدي فكرٌ وإصلاحٌ وحضارة) بإشراف الأمانة الخاصّة لمزار سلمان المحمّدي(رضي الله عنه) ورعاية ديوان الوقف الشيعيّ (الأمانة العامّة للمزارات الشيعية).

وشهد حفل الافتتاح حضوراً جماهيريّاً واسعاً من قبل المهتمّين والعلماء وأساتذة الجامعات ومسؤولين حكوميّين ووسائل إعلام مختلفة ومنظّمات المجتمع المدنيّ وضيوف من داخل وخارج العراق.

المؤتمر افتُتِحَ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ الدولي روح الله قوام نيا من جمهورية إيران الإسلامية تُلِيَت بعدها سورةُ الفاتحة ترحّماً على شهداء العراق ثمّ أُلقيت كلماتٌ لكلٍّ من الأمانة الخاصّة للمزار وديوان الوقف الشيعيّ وديوان الوقف السنّي وسفارة جمهورية إيران الإسلامية والصابئة المندائيّين والطائفة المسيحية والأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة والسيد آية الله محمد علي عبدالله الشيرازي، واختتمت بأنشودة فرقة أصفهان الإسلامية.

وتضمّن المؤتمرُ جلستين قُدِّمَ فيها أحد عشر بحثاً لأساتذة وعلماء من داخل وخارج العراق تركّزت حول شخصية الصحابيّ الجليل سلمان المحمدي والصحابيّ حذيفة بن اليمان(رضوان الله عنهما) وما لهما من الدلائل والتفاني في خدمة الإسلام ورفع رايته، وفي ختام المؤتمر تمّ توزيع الهدايا والجوائز التقديرية على السادة الباحثين والمشاركين والحضور الكرام.

يُذكر أنّ هذا المؤتمر هو الخامس الذي يُعقد في رحاب الصحابيّ الجليل سلمان المحمدي(رضي الله عنه)، ويُعَدّ من أهمّ المؤتمرات التي تسلّط الضوء على هذه الشخصية العظيمة في تاريخ الإسلام والتي تمثّل الوحدة الإسلامية وما تمثّله هذه الشخصية العظيمة من لقاء لمختلف الأديان السماوية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: