شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآن الكريم يُقيم دوراتٍ تأهيليّة لأساتذة القرآن الكريم المُقيمين في لندن..

جانب من الدورة
أقامَ معهدُ القرآن الكريم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة دورةً تأهيليّة خاصّة لأساتذة ومعلّمي القرآن الكريم المُقيمين في لندن، تهدف إلى تأهيل وإعداد معلّمي ومبلّغي القرآن الكريم الذين سيكونون مصدر إشعاعٍ ونورٍ وعطاء لخدمة القرآن الكريم والعترة الطاهرة في لندن.

الدورة التي أُقيمت في مقرّ معهد القرآن الكريم قرب العتبة العباسيّة المقدّسة بإشراف عددٍ من الأساتذة، أُلقِيَت فيها محاضراتٌ ودروس تخصّصية مكثّفة في علوم القرآن الكريم، وأحكام الوقف والابتداء، فضلاً عن دروس أخرى في الصوت والنغم القرآني.

مديرُ مركز علوم القرآن الكريم وتفسيره وطبعه في معهد القرآن الكريم فضيلة الشيخ ضياء الدين حميد الزبيدي بيّن قائلاً: "معهد القرآن الكريم يُقيم عدّة دورات تأهيليّة خاصّة لأساتذة ومعلّمي القرآن الكريم في لندن الذين قدموا إلى مدينة كربلاء المقدّسة ليستفيدوا من خبرات أساتذة معهد القرآن الكريم ويكتسبوا مهارات مفيدة في تعليم القرآن الكريم وعلومه، إذ تتضمّن هذه الدورات إلقاءَ محاضراتٍ في علوم القرآن الكريم وتأريخه، ودروساً في أحكام الوقف والابتداء، ودروساً مكثّفة عملية ونظريّة في الصوت والنغم القرآني".

لافتاً: "أنّ طموحنا في نشر علوم القرآن الكريم ومفاهيمه لن تقف عند حدٍّ معيّن بل سنعمل على توسعة نشاطاتنا القرآنية في لندن وباقي المدن الأوربية إن شاء الله تعالى، وقد حرص المشاركون خلال هذه الدورات على الاستفادة من المعلومات المعرفية التي أُلقِيَت خلال الدروس وتعلّم واكتساب المهارات المميّزة في تعليم القرآن الكريم ليقوموا -بدورهم- بإقامة الدورات التخصّصية ونقل ما تعلّموه وما اكتسبوه من مهاراتٍ إلى الإخوة والأخوات المقيمين في لندن".

من جانبه بيّن السيد حسنين الحلو مديرُ مركز إعداد القرّاء والحفّاظ في معهد القرآن الكريم: "إنّ الدورة شملت تقديم دروسٍ تخصّصية مكثّفة في الصوت والنغم القرآني وبعض التمارين التطبيقية في تعلّم الأصوات والمقامات، فضلاً عن تقديم دروسٍ أخرى في تعلّم أحكام الوقف والابتداء بإشراف فضيلة الشيخ خير الدين علي الهادي، وذلك من أجل تأهيل وإعداد ملاكاتٍ بارعة في تدريس القرآن الكريم وعلومه في بلاد المهجر".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: