شبكة الكفيل العالمية
الى

الانتهاء من تركيب أعمدة الهيكل الخشبيّ لشبّاك ضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)..

الأعمدة وهي مركبة على القواعد
ضمن مراحل تنصيب الهيكل الخشبيّ لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أنهت الملاكات الفنّية تركيب أعمدته الرئيسيّة والجانبية وتثبيتها بالأرضيّة الخرسانية المخصّصة لها، حيث تمّ أخذ كافّة الاعتبارات الفنّية والهندسية من أجل تركيب هذه الأجزاء المهمّة.

فقد تمّ إسناد الأعمدة الركنيّة الأربعة للهيكل الخشبيّ على أربع قواعد من الحديد الاستنلس استيل التي شكّلت بنفس شكل قاعدة هذه الأعمدة فأصبحت على شكل حواضن لها ورُبطت معها، أمّا الأعمدة الجانبية التي يبلغ عددها عشر قواعد فقد تمّ تعشيقُها كذلك بقواعد من الحديد الاستنلس استيل أيضاً وهذه القواعد وُضعت في أعماق قياسيّة ركّبت مع حديد التسليح في الأُسس الخرسانية ورُبطت بطريقة اللحام بمادّة (البراص) بعد أن تمّ إسنادها على دعاماتٍ حديدية لترتبط جميعها معاً ولتكون جميع هذه الأعمدة مع كافّة ملحقات الهيكل الأخرى كقطعة واحدة، وهذه العملية هي تمهيدٌ لعمليّات تركيبيّة أخرى.

يُشار الى أنّه قد تمّ حفر أُسسٍ تُحيط بالصندوق الخشبيّ للضريح المقدّس بقياس (4,12م × 5,40م) أُضيفت اليها (5سم) من كافّة الجوانب لإعطاء حريّة ومجال للتحكّم بحركة الشبّاك، ويبلغ عرض هذه الأُسس (60سم) وعمق (50سم) حتّى وصلت الى الأرض الأصليّة للحرم الطاهر ووضعت في داخلها شبكةٌ حديدية من حديد التسليح، وقد ركّبت عليها قواعد من الحديد الاستنلس استيل يبلغ عددها أربع عشرة قاعدة، منها أربع قواعد رئيسية لتركيب الأعمدة الركنية الأربعة للشبّاك الشريف، وعشر قواعد لتركيب الأعمدة الجانبية التي تربط بين المشبّكات.

يُذكر أنّ خطّة عمل نَصْب الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العباس(عليه السلام) تجري ضمن ما حُدِّدَ لها من سقوفٍ زمنيّة لا بل فاقتها وأُنجزت أغلبُ مراحلها في أوقاتٍ قياسية ومتقدّمة، وشملت الخطّة فقراتٍ منها تفكيك الشبّاك القديم بدءً من أجزائه المعدنية وصولاً الى أجزائه الخشبية وهيكله الخشبيّ، بالإضافة الى تهيئة أرضيةٍ للأُسُس وصبّها بالخرسانة من أجل تركيب أجزاء الشبّاك الجديد، فضلاً عن رفع المرمر القديم للحرم الطاهر وإكسائه بمرمرٍ جديد، وإنّ جميع هذه الأعمال تخطيطاً وتنفيذاً تجري على يد ملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة.

وللأطلاع على مزيد من الصور التي توثق أعمال تفكيك وتركيب الشباك الشريف أضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: