شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تواصل العمل ببرنامجها التوعويّ (الجلسة الحوارية) الخاصّ بطلبة الجامعات..

جانب من الفعالية
يواصل قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة العمل بالبرنامج التوعوي (الجلسة الحوارية) الخاصّ بطلبة الجامعات العراقية تبعاً لمنهاجٍ تمّ إعداده لهذا الغرض، وهو عبارة عن محاضرةٍ تربويّة توعويّة تُعقد بشكلٍ أسبوعي يتمّ من خلالها بثّ الأفكار الصحيحة والسليمة في الجوانب العلمية والتربوية والأخلاقية والعمل على مواجهة الأفكار المنحرفة التي غزت الجامعات العراقية مؤخّراً، ومن ضمن محطّات القسم المذكور لتنفيذ برنامجه كانت له وقفة عند كلّية الدراسات الإنسانية الجامعة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة.

السيد محمد الموسوي مسؤول شعبة التبليغ الدينيّ في العتبة المقدّسة وأحد المشرفين على هذا البرنامج بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "نتيجةً لدخول بعض الأفكار المنحرفة والتيّارات الضالّة الى جامعاتنا المباركة خصوصاً في الآونة الأخيرة، وهي تحاول قدر الإمكان أن تحرف مسار الشباب عن خطّ أهل البيت(عليهم السلام) وخطّ التوحيد بشكلٍ عام، لذلك قرّرت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة تشكيل لجنةٍ خاصّة مؤلّفة من كوادر أكاديمية دينية محايدة لتعمل على مواجهة تلك الأفكار دراسةً وتحليلاً والردّ عليها، حيث اتّخذنا ولله الحمد خطواتٍ عملية من خلال إعداد برنامجٍ أُطلق عليه (الجلسة الحوارية) وهو عبارة عن جلسة توعويّة تُعقد بشكلٍ أسبوعيّ في الجامعات من أجل مواجهة تلك الأفكار والعمل على توجيه الشباب الى طريق الصواب، حيث باشرنا بتطبيق هذا البرنامج كمرحلةٍ أولى في جميع أقسام كلّية الدراسات الإنسانية التابعة للعتبة المقدّسة".

وتابع السيد الموسوي: "تتضمّن آلية البرنامج توزيع قصاصات صغيرة على الإخوة الطلبة والطالبات لطرح أفكارهم لنقوم بعد طرح المحاضرة باستلام تلك القصاصات ونعمل على تحليل الأفكار المطروحة فيها لمعرفة ماذا يهمّ الطالب الجامعي؟ وما الذي يفكّر به؟ وما الشيء الذي يعرقل مسير حياته الدراسية والعلمية؟ وبعد الإجابة عنها نحتفظ بتلك القصاصات ونجعلها على شكل كرّاسٍ يُوزّع على الطلبة بشكلٍ أسبوعي".

مبيّناً: "بعد أن تثبت جذور هذه الفكرة في كلّية الدراسات الإنسانية إن شاء الله سنمدّ أذرعنا الى بقيّة الجامعات العراقية ونحاول تعميم هذه الفكرة لنصل قدر الإمكان بإخواننا الطلبة الى برّ الأمان، من خلال بثّ الروح الطيّبة وروح التعلّم والتضحية وحبّ الوطن التي تعتبر من النقاط الأساسية في عملنا، كما يتخلّل هذه الندوات طرحُ العديد من الأسئلة في مختلف الجوانب، وقد أعدّ القسم جوائز وهدايا من ضمن البرنامج تُقدّم لكلّ مَنْ يجيب عن الأسئلة التي تُطرح من قبلنا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: