شبكة الكفيل العالمية
الى

شاهدْ بالصّور: الى أين وصلت أعمال تركيب قطع وأجزاء الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)؟..

جانب مما تم تركيبة
ونحن نقترب رويداً رويداً من افتتاحه المقرّر في الثالث عشر من شهر رجب الأصبّ ذكرى ميلاد الإمام علي أمير المؤمنين(عليه السلام) وصلت أعمال تركيب قطع وأجزاء الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) الى مراحل متقدّمة ونسب إنجاز عالية فاقت جميع التوقّعات والحسابات الموضوعة له، وهذا يعود لأمورٍ عديدة أهمّها التفاني والإخلاص والعزيمة المستمدّة من صاحب المرقد الطاهر، والعمل والحرفية والمهنية العالية في تصنيع وتركيب هذه الأجزاء بالإضافة الى روح العمل الجماعي والفريق الواحد، وتؤطّر جميع هذه الأمور بالدّعم اللامحدود من قبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها بدءً من متولّيها الشرعي وأمينها العام.
حيث تمّ اليوم -على بركة الله تعالى مع اختتام أيّام شهر جمادى الآخرة- الانتهاء من تركيب كافّة مشبّكات الشبّاك (الدهنات) لتكتمل بها واحدة من أهمّ مراحل تركيب الشبّاك، وحالها حال بقيّة الأجزاء المركّبة والمثبّتة كانت نسبة الخطأ التصميمي والتنفيذي والتركيبي فيها (0%)، وهذا يُحسب لملاكات مصنع العتبة العبّاسية المقدّسة لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات الشريفة التي قامت بتصنيع وتركيب الشبّاك الجديد، حيث جعلت من هذه المشبّكات كتلةً واحدة مع بعضها البعض أو مع الهيكل الخشبيّ وباقي الأجزاء المرتبطة بها من الخارج والداخل.
المشبّكات هذه تمّ ترقيمُها من أجل وضع كلّ واحدة في مكانها المخصّص حيث رُكّبت في بادئ الأمر على الهيكل الخشبي في موقع العمل وأُخذت جميع قياساتها الهندسية والفنّية تبعاً للمواصفات التي وضعتها الملاكات المشرفة على هذا العمل.
عدد المشبّكات أو (الدهنات) بحسب ما يُطلِقُ عليها أصحابُ المهنة والاختصاص وهي تُحيط بالشبّاك الشريف من جميع جهاته يبلغ (14) قطعة مشبّك (دهنة)، وكلّ قطعة مشبّك (دهنة) تتألّف من (238 كرة كاملة) و(36 نصف كرة) و(501 مقبض "زبانة")، ويبلغ ارتفاع كلّ "دهنة" (23) صفّاً وعرضها (12) صفّاً من الكرات، كما يبلغ سُمْك الكرة الواحدة (3ملم)، أمّا سُمْك المقابض البالغ عددها (6,500) مقبض فيبلغ سُمْكها (6ملم) للمقبض الواحد، وجميعها مصنوعة من الفضة النقية (999) المخلوطة مع الذهب الخالص بنسبة (2%) ليحتضن هذه الكرات والمقابض جميعاً هيكلٌ من الخشب المغلّف بأشرطةٍ فضيةٍ يبلغ سُمْكُها (1,5ملم) ويعتليها مثلّثان ذهبيّان مصنوعان من الذهب الخالص عيار (22قيراطاً) وبسُمْك (1ملم) وقياس (77سم×52سم) يتوسّطُهُما تاجُ المثلّثات ويبلغ عددها (14) تاجاً، وهي أيضاً مصنوعةٌ من الذهب الخالص عيار (22قيراطاً) ولكن بسُمْك (1,25ملم).
تسير بالتوازي مع هذه الأعمال أعمال أخرى خاصّة بالنقوش الزخرفية الخشبية الواقعة داخل الشبّاك حيث يتمّ تركيبها لتغطّي أعمدة ومثلّثات الذهب لمشبّكات الشبّاك من الداخل، ويبلغ عددُ القطع الزخرفية هذه (14) قطعة بواقع قطعتين لكلّ مشبّك، شُكّلت وصُنِعت من الخشب واستُخدِمَت في تخليص نقوشها طرقٌ فنية حديثة على يد أمهر الفنّيّين من كوادر مصنع العتبة العباسيّة المقدّسة لصناعة شبابيك الأضرحة والمزارات الشريفة.

ولمتابعةٍ صوريّةٍ أكثر عن الأعمال الجارية إضغط هنا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: