شبكة الكفيل العالمية
الى

خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين يعزّون الإمام الحسين وأخاه أبا الفضل(سلام الله عليهما) بشهادة الإمام علي الهادي(عليه السلام)..

بعباراتٍ حزينة وقلوبٍ ملؤها الأسى والألم انطلق بعد ظهر اليوم الاثنين (3رجب 1437هـ) الموافق لـ(11نيسان 2016م) خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بموكبٍ عزائيّ موحّد إحياءً لذكرى استشهاد الإمام علي الهادي(عليه السلام)، حيث كانت بداية انطلاق الموكب لخَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من صحنه الشريف مروراً بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين باتّجاه مرقد سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) وهم يردّدون الهتافات والعبارات التي تجسّد هذه الفاجعة الأليمة، وعند وصولهم للمرقد الشريف كان في استقبالهم خَدَمَةُ العتبة الحسينيّة المقدّسة ليُعقد في الصحن الطاهر مجلس عزاء (لطم) الذي تخلّله إلقاء العديد من المرثيّات والأبيات الحزينة لهذا المصاب الجلل.

كما شهدت العتبة العبّاسية المقدّسة أجواء الحزن تعظيماً لهذه المناسبة الأليمة فتوشّحت أروقة العتبة العبّاسية المقدّسة بالسواد وعُلّقت اللافتات التي تبيّن مكانة ومنزلة الإمام الهادي(عليه السلام).

من جانبٍ آخر شهد مرقد الإمامين العسكريّين في سامرّاء منذ ساعات الصباح الأولى دخول العديد من المواكب المعزّية بالإضافة الى استمرار توافد آلاف الزائرين من مختلف محافظات العراق وخارجه إحياءً لهذه المناسبة العظيمة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: