شبكة الكفيل العالمية
الى

تقريرٌ مصوَّر: إبداعاتُ فنيّي النّجارة في الأعمال الخشبية الزخرفية للشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العباس(عليه السلام)..

الشباك الجديد من الداخل
الأعمال الخشبيّة الداخليّة للشبّاك من الزخارف والنقوش التي تمّ الانتهاء منها مؤخَّراً تختلف جذريّاً عن أعمال الشبّاك القديم، وفي نفس الوقت شكّلت آيةً من آيات الفنّ العراقي الجميل.
حيث روعي في هذه الأعمال نفس ما روعي في أجزاء وقطع الشبّاك الخارجية الظاهرة للعيان من فنّ وتقنية، فرُسِمَ بإتقانٍ ونُفِّذَ بنفس المهارة والحرفية التي نُفِّذَت بها تلك الأجزاء، وفي ورش ومعامل المصنع الجديد.
أظهرت الملاكات الفنية العراقية مكنوناتها الفنّية الدفينة في صناعة وتشكيل هذه الأجزاء الزخرفية والنقشية وتطعيمها دون استخدام أيّ ألوانٍ أو أصباغٍ لإظهار النقوش الزخرفية الملوّنة، بل اعتُمِدَ على ألوان الخشب الطبيعيّة الذي استُورِد من مناشئ عالمية بمواصفاتٍ وجودةٍ عاليتين، وهي بـ(15) لوناً.
ومن ألوانه: الخشبُ الأبيض بتدرّجاته والأصفر والأخضر والأسود والبنفسجي والأحمر والساجي، أمّا أنواعه فكان من خشب الساج والبلّوط والزان والنارنج والسيسم والجاوي والسنديان والجوز، وقد استُخدِمَت جميع أنواع هذه الأخشاب وفقاً لنسبٍ وقياسات خاصّة أُعِدَّت مسبقاً لإنجاز هذا العمل المبارك.
من الأجزاء الخشبيّة الزخرفيّة داخل الشبّاك الجديد:
1- نقوش زخرفية خشبية: غطّت من الداخل أعمدة وتيجان الذهب لمشبّكات الشبّاك الفضية من الداخل، وتتوسّط كلَّ قطعةٍ دائرةٌ خشبية يبلغ قطرها (40سم) يطلق عليه الطرّة خُطّ عليها (يا قمر بني هاشم) بخطّ الثلث المركّب وبقلم الخطاط أحمد ناجي.
بالإضافة الى القطع الزخرفية الخشبية هناك زخارف ونقوش وخطوط تُحيط بباب الشبّاك من الداخل، ويعتليها حديث الإمام جعفر الصادق(عليه السلام): (كان عمّنا العبّاس نافذ البصيرة، صلب الإيمان، جاهد مع أبي عبداللَّه(عليه السلام)، وأبلى بلاءً حسناً، ومضى شهيداً) بقلم الخطّاط فراس البغدادي وبخطّ الثلث المركّب.
2- إفريز كتابي (كتيبة قرآنية): خُطّت بيد الخطّاط العراقي فراس البغدادي وبخطّ الثلث المركّب، واختير عليها الآيات من الآية (35) من سورة النور: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ ...) الى الآية (42) من نفس السورة: (وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)، وبشكلٍ جميلٍ متناسق بطول (18متراً) وعُرْض (42سم).
3- حزام التطعيم: وهو عبارة عن إطارٍ مزخرف يُحيط بالكتيبة القرآنية الداخلية من الأعلى والأسفل، يبلغ طول كلّ حزام (18متراً) محيطاً بجهات الشبّاك الأربع من الداخل.
4- القوس الداخلي: وهو عبارة عن منحنٍ خشبيّ يُحيط بالشبّاك من جهاته الأربع، ويقع أعلى الشريط الزخرفيّ المحيط بالكتيبة القرآنية، ويحتوي على (طررٍ) مستطيلة الشكل، تتوسّط هذا القوس اثنان منها خُطّ عليها بخطّ الثلث المركّب الآية القرآنية: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) ومكانُهُما في جهة الرأس الشريف وكُرّرت في جهة الباب.
أمّا جهة القبلة والجهة التي تعاكسها فخُطّت عليهما الآية القرآنية: (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللّهُ الْمُتَّقِينَ) النحل/31، تحاذيهما طرّتان دائريّتان على جانبيهما الأيسر والأيمن خُطّت عليهما البسملة والتصديق، وجميعُها خُطّت بخطّ الثلث المركّب وبقلم الخطّاط فراس البغدادي.
5- الشريطُ الكتابي الذي يعلو القوس الداخليّ للشبّاك، وهو عبارة عن شريطٍ كتابي يُحيط بالشبّاك من جميع جهاته، ويكون أسفل سقف الشبّاك مباشرةً، وقد خُطّت عليه عبارةُ التسبيح: (سُبْحَانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ) وكُرّرَتْ على طول هذا الشريط، واستُخدِمَ الخطّ الكوفيّ في خطّه بقلم الخطّاط العراقي الدكتور روضان بهية.
6- السقف الداخلي للشبّاك: وهو من الإضافات التي طرأت على تصميم الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي لم تكن موجودة في الشبّاك القديم، ليس من ناحية التصميم والتنفيذ فحسب وإنّما من ناحية المتانة والدقّة والحرفيّة.
شكلُهُ مستطيلٌ تتوسّطه قبّةٌ مخفيّة مقسّمة الى اثني عشر مقطعاً وتتدلّى من وسط القبّة نَجَفَةٌ –ثُريّا- تحتوي على مصابيح كهربائية، وتُحيط بالقبّة طُرَرٌ كتابية يبلغ عددُها ثمانٍ كُتِبَ على كلٍّ منها (يا عبّاس) بشكلٍ رباعيّ متداخل بالخطّ الكوفيّ وبقلم الخطّاط الدكتور روضان البهية.
يُذكر أنّ

يذكر ان الزخارف والنقوش التي نُفِّذَت على جدران الشبّاك من الداخل هي (الهلكار) و(الأسليمي)، أمّا السقف فهو (هندسي) و(هلكار)، وإنّ الشريطين الزخرفيّين هما من تصميم الأستاذ حسام عبد الرضا بهيّة، والسقف من تصميم المهندس علي سلّوم وجميع الزخارف والنقوش الأخرى للمشبّكات من الداخل والقوس الذي يعلو الكتيبة القرآنية هي من تصميم الدكتور أمين عبدالزهرة النوري الموسوي.


ولمتابعةٍ صوريّةٍ أكثر عن الأعمال الجارية إضغط هنا.
تعليقات القراء
1 | عمار محسن اللامي | 14/04/2016 | العراق
روحي فداء للعباس علية السلام..وبارك الله بجهود كل من شارك في صناعة هذه التحفة الفنية لشباك ابي فضل العباس عليه السلام. وتمنا من المشرفين ان يعلنو قبل عدة ايام عن موعد الافتتاح ليتسنى للجميع حضور هذه المناسبه العظيمة..ووفقنا الله واياكم لخدمة ال بيت النبي عليهم السلام..والصلاة والسلام على محمد وال محمد
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: