شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبتان المقدّستان تعزّيان عوائل وذوي شهداء معركة تحرير البشير وتؤكّدان أنّهما ستكونان خير سندٍ لهم..

جانب من الزيارة
زار وفدٌ رفيعُ المستوى من العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية أهالي وذوي شهداء معركة تحرير البشير التي تدور رحاها حالياً لتقديم واجب العزاء والمواساة لهم في عدّة محافظات عراقية، وهو جزءٌ من الوفاء وردّ الجميل لهذه الدماء الطاهرة التي سالت من أجل تحرير أرض العراق ومقدّساته من براثن العصابات الداعشية، ويأتي ذلك انطلاقاً من واجبهما الشرعي والاجتماعي والإنساني في التواصل مع الآخرين بمختلف شرائحهم وفي مقدّمتهم عوائل الشهداء.

وشملت هذه الزيارة مجالس العزاء المقامة على أرواح الشهداء الطاهرة في كلٍّ من محافظة البصرة والناصرية والديوانية، وجرى خلال الزيارة نقل عزاء ومواساة المتولّيَيْن الشرعيَّيْن للعتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية ومنتسبيهما، سائلين الله تعالى أن يُلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وبيّن الوفد في الوقت نفسه أنّ الشهادة هي طريق الأحرار، ولنا بسيّد الشهداء(عليه السلام) وأهله وأصحابه عبرة وقدوة حسنة نستلهم منها مواصلة هذا العطاء في بذل الغالي والنفيس على هذا الطريق من أجل تحقيق العدل ونصرة الإسلام.

ذوو الشهداء من جانبهم عبّروا عن شكرهم وامتنانهم للعتبتين المقدّستين في تواصلهما مع الشهداء والجرحى من الملبّين لنداء الوطن والمرجعية في الدفاع عن العراق ومقدّساته، معتبرين هذه الزيارة بأنّها شرفٌ لهم الى جانب الشرف بشهادة أبنائهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: