شبكة الكفيل العالمية
الى

وفودُ عتبات العراق المقدّسة تعقد مؤتمراً صحفيّاً للتعريف بمهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي السنويّ وبيان أهدافه..

جانب من المؤتمر
عقدت وفودُ عتبات العراق المقدّسة (الحسينية والكاظمية والعبّاسية) صباح اليوم (13رجب 1437هـ) الموافق لـ(21نيسان 2016م) مؤتمراً صحفيّاً حضرته وسائل إعلام مقروءة ومسموعة ومرئية من أجل التعريف بمهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي السنوي بدورته الرابعة، الذي ستنطلق فعاليّاته يوم الجمعة القادم في مدينة (بنكلور) الهندية والذي تقيمه العتبةُ العبّاسية المقدّسة بمناسبة ذكرى الولادة الميمونة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) إحياءً لهذه الذكرى الخالدة وتحت شعار: (الإمامُ علِيّ(عليه السلام) مُسْتَوْدَعُ عِلْمِ الرَّسُولِ وَبَابُ حِكْمَتِهِ) وللمدّة من (14–17 رجب الأصبّ 1437هـ) الذي سيوافق (22-25 نيسان 2016م) والذي سيُقام في حسينية أبي الفضل العباس(عليه السلام) في المدينة المذكورة.

استُهِلَّ المؤتمر الذي انعقد في مقرّ إقامة الوفود بمدينة (بنكلور) بتعريف بسيط من قبل الجهة المضيّفة للمهرجان مثّلهم السيد آغا سلطان، حيث أعطى نبذةً مختصرةً عن أهداف المهرجان والغاية من إقامته، قام بعد ذلك الشيخ علي الأسدي من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بإلقاء كلمةٍ عرّف من خلالها بالمهرجان وبيّن قائلاً: "نتيجةً لما حقّقه مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي السنوي بدوراته الثلاث السابقة (دورتين متتاليتين في مدينة لكناو ودورة في مدينة حيدر آباد) من نجاحٍ ونتائج إيجابية من حيث المنهاج والفعاليات التي امتازت بالتنوّع الفكريّ والثقافيّ، وبما يتلاءم وعظم شأن هذه المناسبة من جهة ومكانة وقيمة العتبات المقدّسة من جهةٍ أخرى، ارتأت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة أن تتّسع مساحة المشاركة ليلقي بضلاله على هذه المدينة، ولنأخذ من ذكرى مولد الإمام علي(عليه السلام) منطلقاً للالتقاء بين حضارتين عظيمتين هي حضارة وادي الرافدين والحضارة الهندية من جهة، ومن جهةٍ أخرى فإنّه (سلام الله عليه) كان قدوةً للتعامل الإنساني فهو يتعامل مع الإنسان كإنسان بغضّ النظر عن توجّهه واعتقاده، وهذه الصفة ما أحوجنا اليها في هذا الوقت العصيب".

بعدها قام الإعلاميّون بتوجيه أسئلتهم واستفساراتهم الى أعضاء الوفد الذين بدورهم قاموا بالإجابة عنها وتوضيح ما يمكن توضيحه.

يُذكر أنّ مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ يُقام تعظيماً لشعائر أهل البيت(سلام الله عليهم) وسعياً لنشر ثقافتهم ومنهجهم الحقّ وسيرتهم العطرة التي علّمت الدنيا معنى الإسلام الحقيقيّ، وتأكيداً للدور الكبير الذي تقدّمه العتباتُ المقدّسة في العراق متمثّلاً بإقامة ورعاية المهرجانات والندوات والمؤتمرات داخل البلد وخارجه، فاتحةً بذلك نافذةً مباشرة لمختلف شرائح المجتمعات للوقوف عن كثب على ما يخصّ المذهب الحقّ ورياض الجنان (العتبات المقدّسة)، موضّحةً مراحل الإعمار وآلية الإدارة الشرعية للعتبات المقدّسة وكيف أصبحت في وقتٍ قياسيّ منارة هدىً للجميع وأنموذجاً فذّاً على جميع الأصعدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: