شبكة الكفيل العالمية
الى

بقلوبنا نرفع نعشك قبل الأيادي يا سابع الأقمار المحمّدية(عليهم السلام)..

جانب من التشييع الرمزي
كما هو عهدُهُم في كلّ عام جدّد المحبّون والموالون عهدَهم وبيعتهم الأزلية للإمام الكاظم(عليه السلام) ليقفوا على أعتاب الوفاء ملبّين النداء لمولاهم المظلوم المسموم باب الحوائج (سلام الله عليه)، حيث انطلقت الحشود المؤمنة الموالية نحو مرقد الإمام موسى بن جعفر الكاظم(عليه السلام) في تشييعٍ مهيب لنعشه الرمزيّ في ذكرى استشهاده في الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب، محفوفاً بالحشود الهائلة في مسيرةٍ إيمانية متّجهة صوب مرقده الطاهر.
استقبلت هذه الجموع المفجوعة بالتكبير والخشوع والهيبة وذرف الدموع من قبل المعزّين في الرحاب الطاهرة للحرم الشريف، حيث شارك في إحياء هذه المراسيم أبناءُ مدينة الكاظمية المقدّسة يتقدّمهم شيوخُها ووجهاؤها فضلاً عن العديد من الشخصيّات الدينيّة والاجتماعيّة من داخل وخارج المدينة، حيث كان في استقبالهم رئيسُ ديوان الوقف الشيعيّ سماحة السيد علاء الموسوي والأمين العام للعتبة الكاظمية المقدّسة أ. د. جمال عبد الرسول الدبّاغ وأعضاء مجلس الإدارة، ووكيل المرجعية الدينيّة في مدينة الكاظمية المقدّسة سماحة الشيخ حسين آل ياسين ونخبة من السادة والمشايخ الفضلاء في الحوزة العلمية الشريفة.
تخلّلت تلك المراسيم مشاركةُ سماحة السيد جعفر المشعشعي بقراءة قصّة استشهاد إمام الأخيار وصاحب السكينة والوقار موسى الكاظم(عليه السلام) والنعي والرثاء ومجلس للعزاء بمشاركة الرادود قحطان البديري وكرار الكاظمي، واختُتِمَ بالدعاء لزوّار الإمامين الجوادين(عليهما السلام) بالعودة إلى ديارهم سالمين والأمن والآمان لبلدنا العزيز العراق وأن يحفظ الله حشدنا المقدّس ويؤيّده بالنصر المؤزّر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: