شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تكرّم الفائزين في المسابقة الوطنية الإلكترونية الخاصّة بطلبة الجامعات والمعاهد العراقية..

أُقيم بعد ظهر اليوم الجمعة (28رجب 1437هـ) الموافق لـ(6آيار 2016م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة حفلٌ لتكريم الطلبة الفائزين في المسابقة الوطنية الإلكترونية الخاصّة بطلبة الجامعات والمعاهد العراقية التي أطلقتها شعبة العلاقات الجامعية ضمن مشروع فتية الكفيل الوطني الذي تبنّته العتبةُ العبّاسية المقدّسة.
استُهِلَّ الحفلُ الذي شهد حضوراً واسعاً لمسؤولي العتبة المقدّسة والطلبة الفائزين وبعضاً من أولياء أمورهم بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وكلمة للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها الشيخ علي موحان، وكان ممّا جاء فيها: "نبارك لكلّ من شارك في هذه المسابقة، فالكلّ فائزٌ ما دام في رحاب المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)"، ثم تطرّق الى جملة من النصائح والتوجيهات للطلبة والطالبات التي تصبّ في بلورة الشخصيّة المجتمعية لهم وبما ينسجم ومنهج أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) ويرجع بالفائدة الإيجابية لهم في حياتهم الجامعية والبيتية، كما أكّد على ضرورة التمسّك بها وجعلها سدّاً منيعاً تجاه الأفكار والطرق والسلوكيات المنحرفة التي بدأت تطفو على السطح وتغزو مجتمعاتنا.
تلتها كلمةٌ لمسؤول شعبة العلاقات الجامعيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ أزهر الركابي، بيّن فيها الأهداف المتوخّاة من مشروع فتية الكفيل الوطني وما حقّقه من نتائج طيّبة في كافة المجالات والأصعدة سواء كان في الندوات أو المؤتمرات والمخيّمات والنشاطات الثقافية في الجامعات والمعاهد العراقية، ومنها حفل التكريم هذا الذي انطلق قبل ثلاث سنين وقد لاقى انتشاراً واسعاً بين الأوساط الجامعية، وأصبح منبراً حرّاً للتناقش والتحاور بين الطلبة، وقد تمّ انتخاب لجنةٍ من المختصّين في هذا المجال من أجل وضع الأسئلة واختيار الإجابات الصحيحة وصولاً لاقتراع أسماء الفائزين، وما هذا التواصل مع هذه المسابقة إلّا للتعبير عن نهج العتبة العبّاسية المقدّسة الذي انتهجته تجاه الطبقة الجامعية من أجل الرقيّ بها وفتح مجالاتٍ معرفية أخرى تسهم في إثراء ثقافة الطالب الجامعي".
أُجريت بعد ذلك القرعة لاختيار أسماء الفائزين الثلاثة الأوائل الذين سيتشرّفون بزيارة الإمام الرضا(عليه السلام) وهم كلٌّ من:
1- عقيل رعد عبد الله / من جامعة ديالى.
2- أحمد مهدي مجيد / من جامعة ديالى.
3- منتظر عبد الجليل حسن / من جامعة ميسان.
كذلك تمّ تكريم باقي الفائزين بمبلغٍ ماليّ مع هدايا تبرّكية من مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وللاطّلاع على أسماء الفائزين في هذه المسابقة إضغط هنا
هذا وقد تخلّل الحفلَ إلقاءُ موشّحاتٍ وقصائد وتكريمٌ للّجنة المشرفة على هذه المسابقة.
يُذكر أنّ المسابقة تأتي من منطلق المسؤولية الشرعيّة والأخلاقية والأدبيّة للعتبة العبّاسية المقدّسة للرقيّ بالمجتمع وخصوصاً فئة الشباب من طلبة الجامعات والمعاهد الذين هم قادة المستقبل وبناةُ الغد المشرق، ومن أهدافها ما يأتي:
1- حثّ المشاركين على التمعّن في قراءة آيات الذكر الحكيم من خلال الإجابة عن الأسئلة القرآنية.
2- نشر وتعميق الثقافة الدينية والفقهية والعقائدية.
3- تطوير الإمكانيات العلمية والثقافية والدينية للطلبة المشاركين في المسابقة.
4- خلق جوٍّ تفاعليّ إيجابيّ لاستثمار الوقت في حلّ الأسئلة.
5- إثارة روح التنافس الشريف والحماس بين طلبة الجامعات والمعاهد العراقية.
6- تصدير أكثر من خمسة وعشرين مليون معلومة لدى المشاركين في المسابقة.
7- المساهمة في رفد الجانب الإعلامي لمشروع فتية الكفيل الوطني.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: